مسؤول أميركي: الهجمات ضد العراق، ذات طبيعة دفاعية

المبعوث الأميركي الخاص بإيران يقول إن الهجمات ضد كتائب حزب الله العراق "ذات طبيعة دفاعية هدفها إعادة التوازن"، ومساعد وزير الخارجية الأميركي يعتبر أنه كان من المهم ضرب مجموعة مهمة من الأهداف لتبعث بلاده برسالة إلى طهران.

  • مسؤول أميركي: الهجمات ضد العراق، ذات طبيعة دفاعية
    مسؤول أميركي: الهجمات ضد العراق، ذات طبيعة دفاعية

قال المبعوث الأميركي الخاص بإيران براين هوك إن الهجمات ضد كتائب حزب الله العراق "ذات طبيعة دفاعية هدفها إعادة التوازن".
وأضاف أن بلاده "تعمل بتنسيق وثيق مع الدول الإقليمية، وتساعدها في حماية نفسها من سلوكيات إيران"، لافتاً إلى أن واشنطن "تنوي الانخراط في عمليات نشطة في الشرق الأوسط لكنها لن تتسامح مع أي هجمات ضد مصالحها".
مشدداً على أن على طهران أن "تستوعب مغزى الهجمات الأميركية المحدودة، بأنها لا تنبع من موقف ضعف"
من جهته، قال مساعد وزير الخارجية الأميركي دافيد شنكر إنه كان "من المهم ضرب مجموعة مهمة من الأهداف" لتبعث بلاده برسالة لإيران"، معتبراً أن "المواقع التي استهدفت في سوريا أهم حتى من الأهداف التي ضربت في العراق".

وكان وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر قد قال إن مقاتلات "إ ف 15" هي التي نفذت الهجوم على مواقع الحشد الشعبي، مستهدفة ثلاثة مواقع غرب العراق وموقعين شرق سوريا، في حين كشف وزير الخارجية الأميركي مايك وبومبيو أن كبار مستشاري الأمن القومي أبلغوا الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالهجمات الجوية.

ونددت طهران بالعدوان الأميركي على العراق وشدّدت على أنّ الولايات المتّحدة تبرّر عدوانها بمزاعم كاذبة.