غصن: رتّبت لرحيلي بمفردي.. ولبنان يتسلّم "النشرة الحمراء"

كارلوس غصن ينفي أي علاقة لزوجته بتهريبه من اليابان، ويؤكد أنه هو رتّب لرحيله، ووزير العدل اللبناني البرت سرحان يؤكد أن النيابة العامة التمييزية تسلّمت ما يعرف بالنشرة الحمراء من الإنتربول حول ملفّ غصن، الذي فر إلى لبنان لتجنب محاكمته في اليابان.

  • غصن: رتّبت لرحيلي بمفردي.. ولبنان يتسلّم "النشرة الحمراء"
    الرئيس السابق لمجموعة نيسان كارلوس غصن

قال كارلوس غصن، الرئيس السابق لشركة "نيسان" للسيارات، اليوم الخميس، إن عائلته لم تلعب أي دور في هروبه من اليابان.

وأضاف غصن في بيان غصن إن "هناك تكهنات بوسائل الإعلام بأن زوجتي كارول وأفراد آخرين من عائلتي لعبوا دورا في رحيلي من اليابان"

وتابع: "كل هذه التكهنات غير صحيحة وزائفة".

وزير الدفاع في حكومة تصريف الاعمال اللبنانية،  إلياس بو صعب، أشار بدوره إلى أن لبنان لم يلعب أي دورا رسميا في هروب كارلوس غصن، من اليابان.

ومن جهته، أكد وزير العدل اللبناني البرت سرحان أن النيابة العامة التمييزية تسلّمت ما يعرف بـ"النشرة الحمراء" من الإنتربول حول ملفّ المدير التنفيذيّ السابق لمجموعة رينو-نيسان كارلوس غصن. 

وأشار الى أن "وزارتي الخارجية والعدل واكبتا ملف غصن منذ بداياته، وفي غياب وجود اتفاقية استرداد بين الدولتين اللبنانية واليابانية، وفي إطار مبدأ المعاملة بالمثل وهو مبدأ قانوني سوف نطبق إجراءات القوانين الداخلية اللبنانية". 

يأتي ذلك فيما أوقفت السلطات التركية عدة أشخاص في إطار تحقيق في  كيفية عبور غصن عبر إسطنبول بعد فراره من اليابان إلى لبنان.

وفي السياق، أعلنت وزيرة الدولة الفرنسية للاقتصاد أغنيس بانييه-روناشيه إن فرنسا لن تسلم غصن في حال دخل إلى فرنسا، وستطبق عليه القواعد نفسها التي تطبق على أي شخص آخر.

هذا وذكرت وسائل إعلام محلية يابانية اليوم الخميس أن الرئيس السابق لمجموعة نيسان كارلوس غصن الذي فر إلى لبنان لتجنب محاكمته في اليابان، استخدم أحد جوازي سفر فرنسيين يمتلكهما، وذلك فيما تجري اليابان تحقيقات بشأن الثغرة الأمنية المحرجة.

وفي السياق، قالت قناة "إن.تي.في" التركية إن الشرطة التركية ألقت القبض على سبعة أشخاص من بينهم أربعة طيارين اليوم الخميس في إطار التحقيق بشأن هبوط غصن في اسطنبول أثناء فراره من اليابان إلى لبنان. وفتحت وزارة الداخلية التركية تحقيقاً في هذا الأمر.

وغصن الذي يواجه تهم عدة تتعلق بمخالفات مالية، أفرج عنه بكفالة في نيسان/أبريل ولكن بشروط مشددة، بينها حظر السفر إلى الخارج.
وقال كبير فريق محاميه جونيشيرو هيروناكا إن المحامين يحتفظون بثلاثة جوازات سفر خاصة برجل الأعمال، الذي يحمل الجنسيات الفرنسية والبرازيلية واللبنانية.

غير أن هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية الرسمية "إن.إتش.كي" ذكرت إن المحكمة سمحت له بالاحتفاظ بجواز سفر ثان طالما بقي "في صندوق مقفل" يحمل مفتاحه محامو غصن. ولا توجد بيانات هجرة تظهر مغادرة غصن من اليابان، لكنه دخل لبنان بجواز سفر فرنسي، وفق "إن.إتش.كي".

ويستعد المدعون والشرطة لبدء تحقيقات في "الهروب المذهل"، ويعتقدون أنه غادر "بطريقة غير قانونية" بحسب هيئة الإذاعة الرسمية.
وتعتزم السلطات تحليل تسجيلات كاميرات المراقبة في منزله وأماكن أخرى يشتبه بأن غصن ظهر فيها قبل هروبه، وفق "إن.إتش.كي".

وقال أحد محاميه إن موكله وجه معروف جداً وليس هناك أي احتمال في أن يغادر دون أن يرصده أحد.