إسبر: سنتخد إجراءات استباقية للدفاع عن مصالحنا في الشرق الأوسط

وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر يقول إن بلاده ستتخد إجراءات استباقية للدفاع عن مصالحها، وإن الرئيس الأميركي ملتزم بالدفاع عن أصدقاء واشنطن في المنطقة، ووزير الخارجية مايك بومبيو يشدد على "التزام الحكومة العراقية بمنع المزيد من الهجمات على بعثتنا الدبلوماسية".   

  • إسبر:  سنتخد إجراءات استباقية للدفاع عن مصالحنا في الشرق الأوسط
    إسبر: الرئيس ترامب ملتزم الدفاع عن أصدقاء واشنطن في المنطقة  (الأأناضول)

قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، اليوم الخميس، إن تواجد قوات بلاده في العراق "يحتّم على واشنطن العمل مع شركائها العراقيين لضمان هزيمة تنظيم داعش".

وأضاف إسبر  في تصريحات لصحفيين في مقر وزارة الدفاع (البنتاغون)، أنه بناءً "على توجيهات الرئيس ترامب استطعنا إلحاق الهزيمة بداعش".

وتابع: "هدفنا الآن ردع سلوك ايران السيء والذي بدأ منذ 40 عاما وآن الأوان لإيران ان تتصرف كدولة طبيعية".

إسبر نقل عن ترامب التزامه "بالدفاع عن مصالح الولايات المتحدة وموظفيها وأصدقائها في المنطقة"، مشيراً إلى أن واشنطن سترد أو تتخذ  "إجراء استباقي حسب الضرورة للتأكد من الدفاع عن تلك المصالح".

وأشار إلى أن "الولايات المتحدة لديها مؤشرات على إمكانية حدوث مزيد من الاستفزازات الإيرانية"

وكانت وزارة الخارجية الأميركية أعلنت اليوم الخميس، أنّ الوزير مايك بومبيو أجرى اتصالاً مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، أدان فيه بأشد العبارات الممكنة ما وصفته بـ"الهجوم الإرهابي المدعوم من إيران في 31 كانون الأول/ديسمبر على السفارة الأميركية في بغداد".  

الخارجية الأميركية أوضحت في بيان، أنّ بومبيو ‏أشار إلى "التدابير التي اتخذتها الحكومة العراقية لتحسين الوضع الأمني"، مشدداً على "التزام الحكومة العراقية بمنع المزيد من الهجمات على بعثتنا الدبلوماسية".   

يذكر أنّ معظم المتظاهرين في محيط السفارة الأميركية في بغداد، انسحبوا اليوم بعدما طلب الحشد الشعبي منهم ذلك.

الناطق باسم كتائب "حزب الله" العراق محمد محيي، أكد أن "الاعتصامات أمام السفارة الأميركية في بغداد قد حققت أهدافها"، متوعداً الأميركيين بأنه "سيتمّ إخراجهم".