دعوة بيونغ يانغ للمرة الأولى إلى مؤتمر ميونيخ للأمن

بيونغ يانغ حذرت من أنها قد تسعى للبحث عن "مسار جديد" لتسريع برامجها للتسلح بعد فرض واشنطن عقوبات جديدة على الشركات الكورية الشمالية، مع وصول المحادثات النووية الى حائط مسدود.

  • دعوة بيونغ يانغ للمرة الأولى إلى مؤتمر ميونيخ للأمن
    دعوة بيونغ يانغ للمرة الأولى إلى مؤتمر ميونيخ للأمن

دعيت كوريا الشمالية للمرة الأولى إلى مؤتمر ميونخ للأمن الذي سيعقد في شباط/فبراير، وفق ما قال المنظمون اليوم الخميس.
وستتمثل بيونغ يانغ بنائب وزير خارجيتها كيم سون غيونغ، حسبما قال المتحدث.
وسيكون وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف بين المسؤولين الذين سيشاركون في المؤتمر، من دون معرفة إذا ما كانت ثمة لقاءات ثنائية مقررة مسبقاً.

وبالإضافة إلى بومبيو، سيحضر عن الجانب الأميركي أيضا، بحسب المنظمين، وزير الدفاع مارك اسبر ورئيسة مجلس النواب الديموقراطية نانسي بيلوسي.

هذا وحذّرت بيونغ يانغ الثلاثاء أنها قد تسعى للبحث عن "مسار جديد" لتسريع برامجها للتسلح بعد فرض واشنطن عقوبات جديدة على الشركات الكورية الشمالية، مع وصول المحادثات النووية الى حائط مسدود.

ومنذ عام 1963، يجمع مؤتمر ميونخ للأمن عشرات مسؤولي الدول. وينعقد المؤتمر هذا العام وسط توتر شديد يشهده الشرق الأوسط.