ترامب يهاجم أوباما على "إنستغرام" ويحطم أرقاماً قياسية في تغريداته عبر "تويتر"

الرئيس الأميركي ينشر صورة عبر حسابه على "إنستغرام" يهاجم فيها الرئيس السابق باراك أوباما بعد اتهامات ترامب المتكررة له منذ عام 2017 بالتنصت على مكالماته خلال حملته الانتخابية.

  • ترامب يهاجم أوباما على "إنستغرام" ويحطم أرقاماً قياسية عبر "تويتر"

نشر الرئيس الأميركي دونالد ترامب على حسابه على "إنستغرام" اليوم الجمعة، صورة "غريبة" له يبدو كأنه في إحدى غرف برجه المشهور، في حين كان الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، معلقاً على زجاج الغرفة، وفي يده منظار يشاهد عبره ترامب، الذي بدا غير مهتم به.

الصورة التي لم يرفقها ترامب بأي تعليق، تزامنت وسط مزاعم من ترامب وأنصاره بأن سلفه أوباما "تجسس عليه بشكل غير قانوني"، وتوجيه اتهامات له في العام 2017، "بالتنصت على مكالمات ترامب" خلال المراحل الأخيرة من الحملة الانتخابية الرئاسية للأخير، من دون تقديم أي أدلّة.

 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by President Donald J. Trump (@realdonaldtrump) on

بالتوازي، أشار ترامب في سلسلة تغريدات نشرها حينها عبر حسابه على "تويتر"، إلى المستوى الذي نزل إليه الرئيس أوباما ليتنصت على هواتفه خلال العملية الانتخابية "المقدسة جداً"، قائلاً، "هذا رجل سيئ (أو مريض)".

اللافت أن ترامب يستخدم حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل مكثّف لعرض أبرز مواقفه السياسية، ولا يتحدث عبر مؤتمرات صحافية إلا نادراً كباقي الرؤساء والمسؤولين. وقاد لسنوات حملة زعمت أن أوباما لم يولد في الولايات المتحدة، إلا أنه تراجع عن هذا الزعم فيما بعد.

وفي السياق، أعلنت منصة "فاكتبيز" أن ترامب، حطّم رقماً قياسياً بعدد التغريدات التي تمّ نشرها في يوم واحد فقط على "تويتر"، حيث نشر 142 تغريدة في 22 كانون الثاني/ يناير الجاري، بالتزامن مع بدء محاكمته في مجلس الشيوخ الأميركي.

وتنوعت منشورات ترامب بين إعادة نشر 124 تغريدة، وكتابة 22 أخرى جديدة، وتضمّن معظمها إعادة نشر تغريدات لأعضاء من الحزب الجمهوري في الكونغرس، وفريق عمل حملته الانتخابية. 

وكان ترامب قد حقق في السابق رقماً قياسياً بعدد التغريدات المنشورة على "تويتر"، وذلك في 12 كانون الأول/ ديسمبر 2019 حينما نشر 123 تغريدة في يوم واحد فقط، تزامناً مع بدء مناقشة اللجنة القضائية في مجلس النواب التهم الموجهة له.