النفط السورية: اعتداء إرهابي يستهدف منشآت نفطية في بانياس

وزارة النفط السورية تؤكد تعرض منشآت نفطية لـ"اعتداء إرهابي بعبوات ناسفة" عند مصب بانياس، وتشير إلى أن المقصود من الاستهداف، إيقاف التوريدات إلى البلاد.

  • النفط السورية: اعتداء إرهابي يستهدف منشآت نفطية في بانياس
    الاعتداء تم من خلال زرع عبوات ناسفة (أرشيف)

أعلنت وزارة النفط السورية، أن المنشآت النفطية والمرابط البحرية عند مصب بانياس، "تعرضت للاستهداف مجدداً من قبل الإرهابيين".

وقالت الوزارة في بيان إن "الإرهابيين والمحور الداعم لهم أعادوا استهداف تلك المنشآت من خلال زرع عبوات ناسفة بواسطة ضفادع بشرية"، مشيرةً إلى أن كوادرها الفنية باشرت تقييم الأضرار للبدء بالإصلاح.

 وتابعت: "تم وضع الخطط البديلة والمناورة التي ستؤمّن استمرار المصب في العمل للنفط الخام وكافة المشتقات الأخرى".

وقال وزير النفط السوري علي غانم، إن المقصود من الاستهداف، إيقاف التوريدات إلى البلاد.

وأوضح أن "إرهابيين نفذوا الاعتداء كون هكذا عمل لا يتم من قبل أفراد عاديين"، مؤكداً أنه "بحاجة لمعدات نوعية فالمرابط بعيدة عن الشاطئ، وعميقة".

وأشار غانم إلى أن "العمل لن يتوقف في المصب سواء بالنسبة لإمدادات الخام أو المشتقات النفطية".

وكانت وزارة النفط السورية أعلنت في 21 كانون الأول/ديسمبر الماضي عن تعرّض مصفاة حمص، ومعمل غاز جنوب المنطقة الوسطى، ومحطة الريان للغاز، لاعتداءات "إرهابية" متزامنة.

وأفادت وزارة النفط حينها أن هذه الاعتداءات تسببت بأضرار في بعض الوحدات الإنتاجية.