بسبب "كورونا".. الصين توصي مواطنيها بإرجاء رحلاتهم واليابان تجلي رعاياها

الصين توصي مواطنيها بإرجاء خطط سفرهم إلى الخارج، واليابان ترسل طائرة لإجلاء نحو مئتين من رعاياها من مدينة ووهان الصينية.

  • بسبب "كورونا".. الصين توصي مواطنيها بإرجاء رحلاتهم واليابان تجلي رعاياها
    عمال فندق يتلقون توجيهات بشأن الوضع الصحي في مدينة ووهان (فرانس برس)

أوصت الصين اليوم الثلاثاء، مواطنيها بإرجاء خطط سفرهم إلى الخارج.

وقالت الإدارة الوطنية للهجرة في بيان، "نوصي المقيمين" في الصين القارية "إرجاء موعد رحلاتهم التي لا ضرورة لها".

وقالت إن "خفض التنقلات عبر الحدود يساهم في السيطرة على الوباء"، مؤكدة أنها أعلنت هذه التوصيات "لحماية صحة وسلامة الصينيين والأجانب على حد سواء".

ويأتي ذلك بعد تعليق بكين الرحلات المنظمة داخل البلاد وإلى الخارج.

على خطٍّ موازٍ، أعلن وزير الخارجية الياباني توشيميتسو موتيجي، أن بلاده سترسل اليوم الثلاثاء طائرة لإجلاء نحو مئتين من رعاياها من مدينة ووهان الصينية التي تشكل بؤرة لفيروس "كورونا" المستجد.

وقال توشيميتسو موتيجي للصحافيين "أنجزنا الرتيبات والجانب الصيني أبلغنا أنه مستعد الآن لاستقبال رحلة تشارتر"، موضحاً أن "الترتيبات جرت لتأمين عملية النقل إلى المطار".

وأضاف أن "الرحلة الأولى ستقلع مساء اليوم (الثلاثاء)"، مشيراً إلى أنه سيتم نقل "مساعدات مثل أقنعة وملابس وقاية للصينيين ولليابانيين كذلك".

وأكد أن "نحو مئتي شخص سيستقلون هذه الطائرة من أصل 650 يابانياً أبدوا رغبتهم في الرحيل".

وتابع: "سنواصل تنسيق الجهود مع الحكومة الصينية ووكالات مختصة، بما في ذلك لتأمين عمليات النقل البري، ليتمكن كل اليابانيين الراغبين في العودة إلى بلدهم من القيام بذلك في أسرع وقت ممكن".

ويتوقع أن تصل الرحلة إلى اليابان صباح الأربعاء، وعلى متنها مسؤولون في قطاع الصحة لمراقبة أوضاع الركاب. لكن السلطات لا تنوي وضع هؤلاء في الحجر الصحي.

وقال مسؤول في وزارة الصحة اليابانية "سنرسل نحو أربعة أشخاص في كل طائرة بينهم طبيب ومسؤول عن الحجر الصحي وممرضة"، مشدداً على أن الذين "تبدو عليهم أعراض مثل الحمى سينقلون إلى المستشفى مباشرة عند وصولهم".