روحاني: الانتخابات المقبلة ستنعكس إيجاباً على سياساتنا الإقليمية والدولية

الرئيس الإيراني حسن روحاني يرى أن الانتخابات ستنعكس إيجاباً على القوة الوطينة، ويدعو أفراد الشعب الإيراني إلى الإدلاء بأصواتهم في صناديق الاقتراع.

  • روحاني: الانتخابات المقبلة ستنعكس إيجاباً على سياساتنا الإقليمية والدولية
    روحاني: لم يعتقد أحد أن شعبنا سيقاوم

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الثلاثاء، إن بلاده على "وشك إجراء انتخابات مهمة ووطنية كبرى"، في 21شباط/ فبراير المقبل.

وأمل روحاني في كلمة ألقاها بمراسم افتتاح الوحدة الثانية من محطة التصفية السابعة في طهران، أن "يدلي جميع أفراد الشعب بأصواتهم في صناديق الاقتراع"، معتبراً أن هذه الانتخابات "ستنعكس إيجاباً على سياساتنا الإقليمية والدولية وعلى قوتنا الوطنية".

وأضاف أن الشعب الإيراني تحلّى بالمقاومة والصمود رغم إجراءات الحظر الجائرة على مدى العامين الماضيين، مشيراً إلى أنه "لم يعتقد أحد أن شعبنا سيقاوم".

 وتابع: "أخبرني اثنان من القادة الأوروبيين أن ترامب أخبرنا أن ننتظر ثلاثة أشهر حتى تنهار الجمهورية الإسلامية وينتهي كل شيء"، موضحا أن "هؤلاء الحمقى والمتخبطون لا يعرفون المنطقة ولا يعرفون الشعب الإيراني ولا يعرفون مدى أهمية الاستقلال لشعبنا".

وأشار إلى أن الشعب الإيراني الذي "واجه سنوات من القمع والاستبداد والإذلال في فترة النظام الملكي البائد، قادر اليوم على الصمود والممانعة في مواجهة الغطرسة الأميركية".

الرئيس الإيراني اعتبر أنه "قلّما هناك دولة في المنطقة لم يطالها الظلم والحظر الأميركي"، منوّهاً إلى "ممارسة الإدارة الأميركية الاضطهاد بحقّ شعوب العراق وأفغانستان واليمن".

روحاني شدّد على أن "شعوب المنطقة من لبنان وسوريا والعراق واليمن، جميعها وقفت وصمدت أمام الغطرسة الأميركية"، مؤكداً أن "النصر سيكون حليفها".