السفير الأميركي في "إسرائيل": دول المنطقة تفاعلت بإيجابية مع "صفقة القرن"

سفير الولايات المتحدة الأميركية في "إسرائيل" ديفيد فريدمان، يقول إن رد دول المنطقة على كشف الخطة يوم أمس كان إيجابياً للغاية، ودعا الفلسطينيين لأن يأتوا إلى طاولة المفاوضات.

  • السفير الأميركي في "إسرائيل": دول المنطقة تفاعلت بإيجابية مع "صفقة القرن"
    السفير الأميركي في "إسرائيل": دول المنطقة تفاعلت بإيجابية مع "صفقة القرن"

قال سفير الولايات المتحدة الأميركية في "إسرائيل" ديفيد فريدمان، إنه بالرغم من أن الفلسطينيين ردوا بشكل سلبي على خطة السلام التي أعلنها الرئيس دونالد ترامب، فإن رد دول المنطقة على كشف الخطة كان "إيجابياً للغاية". 

وتطرق فريدمان إلى مسألة ضم المستوطنات من قبل "إسرائيل"، قائلاً إن الإدارة الأميركية لا تستخدم هذا التعبير "فالتعبير الصحيح هو تطبيق القانون الإسرائيلي".

ودعا السفير الأميركي الفلسطينيين إلى الامتناع عن "مواجهات عنيفة" رداً على الخطة، معتبراً أنه "من الأفضل للفلسطينيين أن يأتوا إلى طاولة المفاوضات لا الذهاب إلى يوم غضب". 

 فريدمان كان قال إن صفقة القرن "ستمنح نحو 30 % من أراضي الضفة الغربية لإسرائيل".

وأضاف فريدمان "الخطة تدعو الى إنشاء قطار سريع يربط غزة بالضفة الغربية،ولدى الفلسطينيين 4 أعوام لدراسة الخطة ولا يفترض بإسرائيل أن تنتظر للبدء في ضم الأراضي".

وحذّرت السفارة الأميركية في فلسطين المحتلة الرعايا الأميركيين من الغضب الفلسطيني رداً على "صفقة القرن".