هنية يدعو رؤساء الدول العربية إلى الرفض القاطع لصفقة القرن

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية يطالب لوك وأمراء ورؤساء الدول العربية الوقوف ضد كل محاولات التساوق مع نهج الإدارة الأميركية في التعامل مع القضية الفلسطينية

  • هنية يدعو رؤساء الدول العربية إلى الرفض القاطع لصفقة القرن
    حذر هنية من خطورة التساهل في تمرير هذه الصفقة المشؤومة (أ ف ب)

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية قادة الأمة العربية والإسلامية إلى العمل والتحرك العاجل للرفض القاطع لما أعلنه الرئيس الأميركي دونالد ترامب في بنود وخطط مشروع ما يسمى بصفقة القرن.

وطالب هنية في الرسائل التي وجهها لكل ملوك وأمراء ورؤساء الدول العربية والإسلامية، وللأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، وللأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين، ولرئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي، الوقوف ضد كل محاولات التساوق مع نهج الإدارة الأميركية في التعامل مع القضية الفلسطينية.

وطالب باتخاذ موقف حازم ضد الانحياز الفاضح الذي تمارسه الإدارة الأميركية من مخططات الاحتلال الصهيوني الاستيطانية والتهويدية ضد الأرض والشعب والمقدسات.

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس حذر من خطورة التساهل في تمرير هذه الصفقة المشؤومة، أو المشاركة في تنفيذها، أو قبولها كأمر الواقع.

كما أكد رفض وبطلان كل ما ورد من بنود في صفقة القرن، وتجريم وعدم التعامل مع كل القرارات التي تنتقص من حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والمشروعة، والثوابت الوطنية الفلسطينية.

وقال هنية "إننا في حركة حماس، وفي سبيل توحيد الصف الفلسطيني في مواجهة هذه الصفقة العدوانية على الأرض والشعب الفلسطيني؛ فقد بادرنا بالاتصال بالأخ الرئيس محمود عباس، وبحثنا معه الاتفاق على عمل مشترك للتصدي لهذا الإعلان المشؤوم".

وكانت حركة حماس أعلنت، أمس الأربعاء، أنّ "صفقة العار" ليست سوى محطة أميركية جديدة من محطات التآمر لتصفية القضية الفلسطينيةـ، وتستنكر مشاركة بعض الدول العربية في حفل إعلان المؤامرة.