الصدر يدعو إلى تظاهرة حاشدة في بغداد

زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر يدعو إلى تظاهرة شعبية حاشدة في العاصمة بغداد للمطالبة بتشكيل حكومة غير جدلية، ويدعو المتظاهرين إلى الانضباط والسلمية.

  • الصدر يدعو المتظاهرين إلى الانضباط والسلمية

دعا زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، إلى تظاهرة شعبية حاشدة في العاصمة بعد "فشل السياسيين بتشكيل حكومة غير جدلية"، معتبراً أن بعض السياسيين لا زال يماطل في تحقيق مطالب المتظاهرين المحقة".

وأشار في تغريدة له إلى مطالب من 6 بنود، أبرزها المطالبة بمحاكمة الفاسدين، وبقضاء نزيه، وإقرار قانون الانتخابات، وتشكيل حكومة غير جدلية وغير تبعية بوزراء مستقلين، إلى جانب تحقيق استقلال العراق وسيادته وتنظيم انتخابات نزيهة مبكرة خلال الأشهرة القادمة".

ولفت إلى ضرورة "تجديد الثورة الاصلاحية السلمية"، وذلك من خلال "مظاهرة شعبية سلمية حاشدة في العاصمة لكونها مركزاً للقرار، بهدف الضغط على الساسة لتشكيل الحكومة"، بالإضافة إلى "التحضير لاعتصامات سلمية حاشدة قرب المنطقة الخضراء، وبالتنسيق مع القوات الأمنية".

ونوه إلى وجود خطوات شعبية تصعيدية أخرى.

ودعا المتظاهرين إلى الانضباط والسلمية وعدم قطع الطرقات، وعدم إغلاق المؤسسات التعليمية والخدمية.

ويذكر أن خطبة "التيار الصدري" المركزيّة في مدينة الكوفة، طالبت ساحات التظاهر "إعلان البراءة من المحتل لتبيان عراقيتها الخالصة التي تستهدف إصلاح النظام السياسي الفاسد واستكمال سيادة العراق واسترجاع إرادته وقراره ". 

وأوضح خطيب جمعة الكوفة السيّد هادي الدنيناوي إنّ خروج التظاهرات عن سلميتها "سيكون بمثابة القضاء عليها، فضلاً عن الممارسات التي يرتكبها المندسّون من جهة أخرى والتي تعتبر إضراراً بالمصالح العامة للشعب العراقي".