المفوضية الأوروبية تقترح إجراءات جديدة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي

المفوضية الأوروبية تقترح على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، إجراءات انضمام جديدة، بعد تحفظات فرنسا التي أعاقت فتح مفاوضات مع ألبانيا وجمهورية شمال مقدونيا.

  • يهدف نص المفوضية إلى إزالة تحفظات فرنسا التي أعاقت فتح مفاوضات مع ألبانيا وجمهورية شمال مقدونيا

اقترحت المفوضية الأوروبية، اليوم الأربعاء، على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، إجراءات انضمام جديدة، تتصف بصرامتها تجاه المرشحين الجدد ويمكن الرجوع عنها في حال لم يحترم المرشحون التزاماتهم.

ويتم حسب المشروع الجديد، تعليق مفاوضات الانضمام في بعض المجالات، أو وقفها كلياً في حال كانت التحديات التي تواجهها العملية جدية".

وتشير الإجراءات  إلى إمكانية "إعادة فتح" الفصول التي جرى الانتهاء منها، أو "إعادة ضبطها".

ويهدف المشروع إلى إزالة تحفظات فرنسا التي أعاقت فتح مفاوضات مع ألبانيا وجمهورية شمال مقدونيا في وقت كانت هاتان الدولتان تستوفيان معايير العضوية السارية.

وعلاوة على شمال مقدونيا وألبانيا، تتطلع أربع دول في غرب البلقان، هي البوسنة والهرسك وكوسوفو والجبل الأسود وصربيا، للانضمام إلى الاتحاد الاوروبي، كما جرى تعليق مفاوضات انضمام تركيا.

ولا يدخل مقترح المفوضية تعديلات على قواعد الانضمام، غير أنّ النقطة الرئيسة ضمنه والمعنونة "تعزيز عملية الانضمام: منظور أوروبي ذو مصداقية لغرب البلقان"، يعرّف الانضمام بأنّه "يقوم على الأهلية ويخضع لشروط".

ويوضح النص أنّه على الدولة المرشحة إظهار أنّ ترشحها "ليس تلقائياً وعليه أن يعكس خياراً مجتمعياً فعالاً من جانبها من أجل بلوغ واحترام أرفع المعايير والقيم الأوروبية".

ويشدد النص على أنّ "التزام الدول الأعضاء بناء مستقبل مشترك مع (دول) غرب البلقان بصفتها أعضاء كاملة العضوية ضمن الاتحاد هو مسعى سياسي مهم لا يختزل ببعده التقني".