قائد البحرية الإيرانية: مضيق هرمز له أثر على إقتصاد الشعوب

قائد البحرية الإيرانية خانزادي يشير إلى تقدم إيران في صناعة الغواصات، ومدير مكتب الرئاسة الإيرانية يتحدّث عن مستقبل الإقتصاد الإيراني. 

  • قائد البحرية الإيرانية: مضيق هرمز له أثر على إقتصاد الشعوب
    قائد البحرية الإيرانية الأدميرال حسن خانزادي: إيران حققت تقدماً ملحوظاً في صناعة الغواصات.

أكد قائد البحرية الإيرانية الأدميرال حسن خانزادي أن النظام الأميركي في طريقه إلى الانهيار. وأوضح أن "النظام الأميركي وضع قدماً على طريق الانهيار باغتياله الفريق قاسم سليماني". 

وفيما يخصّ سلاح البحرية الإيراني، قال خانزادي إن إيران حققت تقدماً ملحوظاً في صناعة الغواصات. 

كما ذكر أن مضيق هرمز أحد أكبر الممرات البحرية، التي يعتمد عليها إقتصاد الشعوب.

بدوره، قال مدير مكتب الرئاسة الإيرانية محمود واعظي، إن الشعب الإيراني بمقاومته وصموده تصدى للمخططات التي تهدف إلى ضرب الإقتصاد الإيراني. 

وخلال الاجتماع الذي عقد في مدينة ساري، أمس الأربعاء، مع الناشطين الاقتصاديين وخالقي فرص العمل بمحافظة مازندران شمال إيران، قال واعظي "علينا تيئيس العدو وأن نضع أيدينا بأيدي البعض للعبور من هذه الظروف الصعبة".

وأشار إلى أن العدو فرض خلال الأشهر الثمانية الأخيرة مختلف أشكال الحظر على الشعب الإيراني، إلا أن إجراءات الحظر هذه لم تعد تؤثر بصورة تذكر مثلما كان تأثيرها في العام الماضي على السوق وأسعار السلع والعملة الأجنبية وأذهان الشعب.

وأضاف "فيما مضى كانت البلاد تبيع مليونين و700 ألف برميل من النفط، وكانت توفر نحو 100 مليار دولار من بيع النفط، وصادرات السلع غير النفطية، لكنها انخفضت اليوم عما كانت عليه، حيث يتوجب علينا جدولة الاحتياجات حسب الأولوية وتوفير المواد الخام والسلع الأساسية وفرض بعض القيود لمواجهة الظروف الصعبة".

وقال مدير مكتب الرئاسة الإيرانية، أن إيران في صدد الانضمام إلى اتفاقية "أوراسيا"، فقد أصبحت الظروف مهيأة أكثر لصادرات المنتجات الإيرانية إلى هذه الدول وفق الضوابط المرعية، وأضاف أن أسواق روسيا وسائر دول المنطقة تعد أجواء مناسبة للتجارة حيث ينبغي استثمارها بصورة صحيحة.

وسعت طهران للتغلب على الحصار الأميركي، عبر دعم الصناعات الوطنية وتوجيه اقتصادها نحو أسواق جديدة، إضافة إلى خفض الإعتماد على العائدات النفطية. ويأتي ذلك في وقت وصلت فيه إيران إلى الإكتفاء الذاتي في العديد من المجالات الزراعية والصناعية.