القيادة العامة للجيش السوري تعلن تحرير عشرات القرى في ريف حلب

القيادة العامة للجيش السوري والقوات المسلحة، تقول إن الجيش تمكّن من تنفيذ المهام الموكلة و"بزمن قياسي استُعيدت السيطرة التامة على عشرات القرى والبلدات في ريف حلب الغربي والشمالي الغربي"، وتشدّد على استمرار الجيش في تقدمه الميداني وإصراره على متابعة مهامه.

  • القيادة العامة للجيش السوري : لا بقاء للإرهاب على ثرى الوطن

قالت القيادة العامة للجيش السوري والقوات المسلحة، إن الجيش السوري تمكّن من تنفيذ المهام الموكلة و"بزمن قياسي استُعيدت السيطرة التامة على عشرات القرى والبلدات في ريف حلب الغربي والشمالي الغربي".

وأشارت القيادة السورية في بيان، اليوم الإثنين، إلى "استمرار الجيش في تقدمه الميداني وإصراره على متابعة مهامه المقدسة والنبيلة في القضاء على ما تبقى من تنظيمات إرهابية أينما وجدت على امتداد الجغرافيا السورية".

وتابعت: "لا بقاء للإرهاب على ثرى الوطن، وإن ارتفعت أصوات رعاته وحماته وداعميه".

ومن البلدت التي استعاد الجيش السوري السيطرة عليها وفق البيان: بلدة الشيخ علي ـ الفوج 46 ـ أورم الكبرى وأورم الصغرى ـ كفرناها ـ كفر داعل ـ كفر حمرة ـ بشنطرة ـ بابيص ـ معارة الأرتيق ـ عويجل ـ حريتان ـ حيان ـ عندان ـ بيانون ـ الليرمون، وعدد كبير من الجمعيات السكنية والمعامل والمفارق والتلال الحاكمة.

وذكر البيان أنه تم "فتح معبري (ميزنار ومجيرز) في الريف الغربي لحلب ومدينة سراقب لتأمين خروج المواطنين المدنيين بسلام ووضع نهاية لكابوس الإرهاب التكفيري الذي كان مخيماً عليهم طيلة السنوات الماضية".

مراسل الميادين كان أفاد أمس الأحد، أن الجيش السوري حررّ قرى حيان وبيانون وتل مصبين بريف حلب الشمالي بعد انسحاب جبهة النصرة منها، مؤمناً بذلك مدينة حلب بالكامل بعد سيطرته على صالات الليرمون.

مراسلنا قال إن الجيش السوري حررّ جميع أجزاء حي جمعية الزهراء غربي حلب، وبسط سيطرته على مدينة حريتان بريف حلب الشمالي الغربي بعد مواجهات مع "جبهة النصرة".

وأعلن وزير النقل السوري اليوم الإثنين عقب بيان القيادة العامة للجيش السوري، عن عودة تشغيل مطار حلب الدولي، مشيراً إلى أن برمجة الرحلات من حلب إلى القاهرة ودمشق ستتم خلال الأيام المقبلة.