بيدرسون: قلقون حيال التدهور السريع للأوضاع في شمال غرب سوريا

المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون يقول إنه ينبغي على تركيا وروسيا لعب دور أساسي في خفض التصعيد في سوريا وأنه على العمليات العسكرية احترام القانون الإنساني.

  • بيدرسون عقب اجتماعه مع مسؤولين سوريين في كانون الثاني/ يناير 2020 (أ ف ب - أرشيف)

أعرب المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون عن قلقه حيال التدهور السريع للأوضاع في شمال غرب سوريا وتواصل الأعمال العدائية.

وقال بيدرسون إنّ الجيش السوري وحلفاؤه استعادوا السيطرة على مجمل الجانب الشرقي للطريق السريع "ام 5".

كما رأى أنه "على تركيا وروسيا لعب دور أساسي في خفض التصعيد في سوريا وعلى العمليات العسكرية احترام القانون الإنساني".

بيدرسون ذكر أنّ إعادة بروز تنظيم داعش في مناطق متفرقة من سوريا أمر "يثير القلق".

ولفت إلى أنّ إطلاق أعمال اللجنة الدستورية السورية لم يفتح الباب أمام المزيد من بناء الثقة حتى اللحظة.

المبعوث الأممي إلى سوريا قال إنّ "سوريا تصدت مؤخراً لصواريخ أطلقت من جهة الجولان. وهذه التطورات تقتضي ترتيبات أمنية جديدة تثبت وحدة سوريا واستقلالها وسيادتها". 

وكانت هبطت في مطار حلب الدولي، ظهر اليوم الأربعاء، أول رحلة جوية بعد انقطاع المطار عن الخدمة لأكثر من ثماني سنوات جراء الأعمال الإرهابية. وأقلعت الرحلة الجوية من مطار دمشق الدولي في وقت سابق اليوم باتجاه مطار حلب الدولي.