إردوغان وبوتين سيجريان اتصالاً مساء اليوم لبحث الوضع في الشمال السوري

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان سيجري اتصالاً هاتفياً مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين مساء اليوم لبحث الوضع في الشمال السوري، ويدعو لإقامة منطقة آمنة بعمق يتراوح بين 30 و35 كيلومتراً في سوريا.

  • إردوغان وبوتين سيجريان اتصالاً مساء اليوم لبحث الوضع في الشمال السوري
    الرئيس التركي والرئيس الروسي (أرشيف)

أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أنه سيجري اتصالاً هاتفياً مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين مساء اليوم لبحث الوضع في الشمال السوري، وأكد الكرملين من جهته الأمر.

وأشار إردوغان إلى أن هذا الاتصال "سيحدد موقف أنقرة من إدلب"، مضيفاً أنه تم اقتراح عقد قمة رباعية بخصوص ادلب لكن بوتين لم يرد بعد.

ودعا الرئيس التركي لإقامة منطقة آمنة بعمق يتراوح بين 30 و35 كيلومتراً في سوريا، وشدد على أن قواته "لن تنسحب من إدلب"، معتبراً أن اتفاق أضنة "يمنح تركيا حق التواجد في شمال سوريا".

ويذكر أنها ليست المرة الأولى التي يشير فيها إردوغان إلى "اتفاق أضنة" الموقع بين دمشق وأنقرة بوساطة إيرانية مصرية عام 1998.

وسبق أن أكد مصدر مسؤول في الخارجية السورية أنّ تفعيل اتفاق أضنة مع تركيا يجري عبر إعادة الأمور على الحدود بين البلدين كما كانت، ووقف أنقرة دعم الإرهابيين وسحب قواتها من المناطق التي تحتلها، وذلك بعد اعتبار الرئيس التركيّ أنّ أحكام الاتفاق لا تزال سارية المفعول.

ونقلت وكالة "بلومبرغ" يوم أمس عن مسؤول تركي رفيع قوله، إن بلاده طلبت من الولايات المتحدة مضادات جوية من نوع باتريوت لردع روسيا بإدلب، مشيراً إلى أن تركيا قد تستخدم طائرات "أف 16" لضرب القوات السورية في حال تم نشر بطاريات باتريوت.

وبحسب المسؤول التركي، فإن أنقرة ما تزال تنتظر رد واشنطن على طلبها الذي قدمته لمبعوثها جيمس جيفري.

ودعت موسكو أنقرة إلى الامتناع عن الإدلاء بتصريحات شديدة اللهجة حول إدلب، كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن تركيا أوقفت الهجمات المدفعية على الجيش السوري بعد أن رصدتها روسيا، وأبلغت الجانب التركي بذلك.