سلامة للميادين: المفاوضات بين الأطراف الليبيين استؤنفت من دون أي تدخل خارجي

المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة يؤكد في مقابلة مع الميادين، تُعرض عند الساعة الثامنة والنصف من مساء غد السبت، أن الاجتماعات في جنيف تمثّل فرصة ثمينة لتحويل الهدنة إلى وقف دائم لإطلاق النار. 

  • سلامة: قرار مجلس الأمن يتبنى فقط ما يقرره الليبيون

أكد المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة عودة رئيس حكومة الوفاق إلى مفاوضات اللجنة العسكرية الليبية. وقال في مقابلة مع الميادين، تُعرض عند الساعة الثامنة والنصف من مساء غد السبت، إن هذه الاجتماعات تمثّل فرصة ثمينة لتحويل الهدنة إلى وقف دائم لإطلاق النار. 

وأشار إلى محادثات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة استؤنفت في جنيف بعد اتصالات دامت ليلة كاملة "وستستمر اجتماعات هذه اللجنة في نفس الإطار الذي بدأت به". 

ولفت سلامة إلى أن "حكومة الوفاق تعلم أن هذه فرصة لا تفوّت، ونحن نعمل منذ ستة أشهر لاستيلاد هذه الفرصة، وهذه المرة الأولى التي يحصل فيها هذا النوع من المفاوضات وبهذا المستوى، لذلك أقول لكم صراحة إن الذي قرر إجراء هذة المفاوضات هو السيّد السرّاج باتصال مباشر أجراه مع البعثة".

  • سلامة للميادين: اجتماعات جنيف تمثّل فرصة ثمينة لتحويل الهدنة إلى وقف دائم لإطلاق النار

وأوضح أن "حقيقة الأمر، عندما توقفت المباحثات، أمس الخميس، كان هناك قصف على ميناء طرابلس وقد حدث للمرة الأولى. في وقت يسكن هذه المدينة مليونا نسمة، والمخرج الوحيد الآمن لهذه المدينة هما المطار والميناء". وأبدى سلامة "تفهّمه" في هذا الظرف، للامتعاض الذي عبّرت عنه حكومة الوفاق من خلال التوقف عن التفاوض لفترة. 

وأكد أن المحادثات بين الأطراف الليبيين وعلى المسارات الثلاثة، السياسية والأمنية والاقتصادية، تجرى من دون أي تدخّل من جانب المجموعة الدولية، وقال إن "هذه المسارات لا يحضرها الا الليبيون، من دون أي طرف خارجي، لأن الأطراف الخارجية أعطي حقها بالتعبير عن رأيها ومصالحها خلال كل الاجتماعات التي أدت إلى قمة برلين وأقرت بمواقفها"، مشيراً إلى "إنشاء لجنة متابعة تجتمع شهرياً ونقدّم لها إحاطة بما اتفق عليه الليبيون". 

وشدّد سلامة على أن قرار مجلس الأمن لا يقول إنه يتبنى ما يتفق عليه الليبيون والآخرون، "بل يقول ما يتفق عليه الليبيون". 

  • سلامة للميادين: مجلس الأمن لا يتبنى إلا ما تتفق عليه الأطراف الليبية