شهيد وعدد من الإصابات باستهداف قوات الاحتلال شباناً عند سياج غزة الفاصل

مراسل الميادين ينقل عن شهود قولهم إن جرافة إسرائيلية انتشلت أحد الشابين اللذين أصيبا وسحبته إلى داخل الأراضي المحتلة.

  • الاحتلال يطلق النار على مواطنين يحاولون انتشال شابين أصيبا برصاص الاحتلال شرق خان يونس

استشهد شاب فلسطيني وجرح أربعة باستهداف قوات الاحتلال مجموعة مواطنين عن سياج غزة الفاصل صباح اليوم الأحد.

قوات الاحتلال كانت قد استهدفت مجموعة شبان بقذيفة مِدفعية اُستشهِدَ على أثر ذلك واحد منهم وجرح آخَر.

وعندما حاول عدد من المواطنين إنقاذ المستهدفِين أطلقت قوات الاحتلال النار عليهم فجرحت عدداً منهم.

مراسلنا نقل عن شهود قولهم إن جرافة إسرائيلية انتشلت أحد الشابين اللذين أصيبا وسحبته إلى داخل الأراضي المحتلة.

بدورها، دانت حركة حماس عملية قتل الشاب الفلسطيني الأعزل في خان يونس، معتبرةً أنها تشكل جريمة بشعة تضاف إلى سجل جرائم الجيش الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني.
حماس قالت إن "إمعانَ الاحتلال في جرائمه يهدف إلى تخويف الشعب الفلسطيني وثَنيه عن مواصلة النضال"، مشددةً على أن "هذه الجرائم ستزيد الفلسطينيين قوة وثَباتا وتمسكا بأرضهم".
من جهته، وصف المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين مصعب البريم جريمةَ خان يونس بـ "الَوحشية".
البريم أكّدَ أنَ "الأياديَ القابضةَ على الزناد ستثأر لدماء الشهداء كما ثأَرت وردت قبل ذلك بقصف تل أبيب"، محذراً من تقديم أي مبررات لشن عدوان على قطاع غزة.