"بطلب من تركيا".. "الناتو" يجتمع لمناقشة المادة الرابعة

"الناتو" يقول إنه سيعقد اجتماعاً طارئاً بناء على طلب تركيا لمناقشة الوضع في إدلب السورية، والسكرتير الصحافي لحزب "العدالة والتنمية" يشير إلى أن أنقرة ستبدأ اليوم مشاورات مع حلف "الناتو" حول ذلك.

  • "بطلب من تركيا".. "الناتو" يجتمع لمناقشة المادة الرابعة
    سفراء "الناتو" سيجتمعون لإجراء مشاورات بشأن التطورات في سوريا بموجب المادة 4

أعلن حلف شمال الأطلسي "الناتو" أنه سيعقد، اليوم الجمعة، اجتماعاً طارئاً بناء على طلب تركيا لمناقشة الوضع في إدلب السورية بعد مقتل عدد من الجنود الأتراك هناك.

وقال الأمين العام لـ"الناتو"، ينس ستولتنبرج، إن سفراء الحلف سيجتمعون لإجراء مشاورات بشأن التطورات في سوريا بموجب المادة 4 من معاهدة الحلف.

وبموجب تلك المادة، يمكن لأي بلد عضو في الحلف طلب إجراء مشاورات إذا كان يعتقد أن سلامة أراضيه أو استقلاله السياسي أو أمنه معرض للخطر.

وكان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، تحدث مع ستولتنبرج عبر الهاتف أمس الخميس.

من جهته، قال السكرتير الصحافي لحزب "العدالة والتنمية"، عمر شليك، إن بلاده "ستبدأ اليوم مشاورات مع حلف الناتو في ما يتعلق بالوضع في إدلب"، متوقعاً أن تُتخذ خطواتٌ معينة لإنشاء منطقة حظر طيران في المدينة.

جاء ذلك بعد سقوط عشرات الجرحى والقتلى من الجنود الأتراك بقصفٍ جوي استهدف رتلاً لهم في جبل الزاوية في إدلب.

وارتفع عدد قتلى الجيش التركي، صباح اليوم الجمعة، إلى 33، فضلًا عن 32 مصاباً، وفق ما أعلن والي هاتاي التركية رحمي دوغان.