الدفاع التركية: الهجوم على قواتنا حدث رغم التنسيق مع روسيا

وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، يقول إن "الهجوم على القوات التركية حدث رغم التنسيق مع روسيا على الأرض"، ويشير إلى أن قوات بلاده "استهدفت أكثر من 200 هدف سوري".

  • الدفاع التركية: الهجوم على قواتنا حدث رغم التنسيق مع روسيا
    الدفاع التركية: الهجمات على الجنود الأتراك استمرت رغم التحذير بعد الضربة الأولى

قال وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، إن "الهجوم على القوات التركية في منطقة إدلب السورية حدث رغم التنسيق مع روسيا على الأرض".

وأضاف آكار أن "الهجمات على الجنود الأتراك استمرت رغم التحذير بعد الضربة الأولى، كما استهدفت سيارات الإسعاف"، مشيراً إلى أن قوات بلاده "استهدفت أكثر من 200 هدف سوري، وذلك بعد الهجوم"، على حدِّ قوله.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت، اليوم الجمعة، أن "الإرهابيين في منطقة خفض التصعيد في إدلب حاولوا تنفيذ هجوم على مواقع الجيش السوري في 27 شباط/فبراير الجاري".

وأشارت الدفاع الروسية إلى أن "تركيا لم تبلغ الجيش الروسي بوجود جنود أتراك في إدلب"، مشددةً على أنه "ما كان ينبغي أن يكون الجنود الأتراك في المنطقة، وفقاً للمعلومات التي قدّمتها تركيا".

وارتفع عدد قتلى الجيش التركي جراء القصف الجوي في إدلب إلى 33، فضلًا عن 32 مصاباً، وفق ما أعلن والي هاتاي التركية رحمي دوغان.

وأكدت مراسلة الميادين في دمشق، مساء أمس الخميس، سقوط عشرات القتلى والجرحى الأتراك بقصف جوي بالقرب من قرية البارة في جبل الزاوية جنوب إدلب، ودخول 4 مروحيات للجيش التركي الأجواء السورية من أجل نقل قتلى وجرحى الجيش التركي.

مراسلتنا قالت إن تنسيقيات المسلحين تحدثت عن ضربة كبيرة جداً تعرضت لها القوات التركية في ريف إدلب، ونقلت عن مصادر عسكرية تأكيدها أن الرتل التركي المستهدف كان يستعد لتنفيذ هجوم ضد الجيش السوري.