تونس: الفخفاخ يتسلّم رئاسة الوزراء

رئيس الوزراء التونسي إلياس الفخفاخ يتسلّم الحكم من سلفه، ويقول إن بلاده تريد استقراراً سياسياً لمواجهة المشكلات الاقتصادية والاجتماعية.

  • الفخفاخ: البلاد أرهقت بسبب التغييرات المتكررة للحكومات

 تسلّم رئيس الوزراء التونسي الجديد إلياس الفخفاخ اليوم الجمعة، الحكم من سلفه يوسف الشاهد، موضحاً أنه يريد استقراراً سياسياً لمواجهة المشكلات الاقتصادية والاجتماعية.

وقال الفخفاخ في كلمة ألقاها في حفل التسلّم إن بلاده "أرهقت بسبب التغييرات المتكررة للحكومات في السنوات الماضية"، وذلك بعد تعاقب 9 حكومات على تونس منذ ثورة 2011.

ومنح البرلمان التونسي أمس الخميس، حكومة الفخفاخ الثقة بأغلبية 129 صوتاً، بعد 14 شهراً من المفاوضات الطويلة لولادة الحكومة.

يأتي ذلك بعد 14 شهراً من المفاوضات الشاقة لولادة هذه الحكومة التي يتعيّن عليها التصدي لأزمات اجتماعية واقتصادية.

وأوضح أن حكومته تتضمن كل التيارات السياسية والفكرية، قائلاً إنه سعى لتجسيد المصالحة الوطنية.

و تعهّد الفخفاخ، في كلمة خلال جلسة البرلمان، الشروع في إجراءات اقتصادية تحدّ من العجز التجاريّ.