أبو الغيط: لا يوجد مؤشرات جديّة لعودة سوريا إلى الجامعة العربية حالياً

الأمين العام لجامعة الدول العربية يقول من الجزائر إنه لا مؤشرات جديّة على عودة سوريا إلى الجامعة حالياً، بالرغم من رغبة بعض الدول العربية بعودتها للجامعة.

  • أبو الغيط: لا يوجد مؤشرات جديّة لعودة سوريا إلى الجامعة العربية حالياً
    جامعة الدول العربية علّقت عضوية سوريا في الجامعة في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2011

قال الأمين العامّ لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط ألّا مؤشرات جدية لعودة سوريا إلى الجامعة بالرغم من رغبة عدد من الدول العربية بذلك.

وأضاف أبو الغيط من الجزائر، أنه قد تؤجّل القمة العربية المقرر عقدها أواخر شهر أذار/ مارس الجاري إلى حزيران/ يونيو المقبل، بسبب انتشار فيروس كورونا في بعض الدول.

وكان أبو الغيط، قد أعلن في شباط/ فبراير 2019 من العاصمة بيروت أنه لا يوجد توافق في الجامعة العربية حول عودة سوريا إلى الجامعة، مشيراً إلى أن "الإرادة الجماعية العربية لم تتوفر بعد لتسوية المشكلة مع نظام بشار الأسد"، وفق أبو الغيط.

ويذكر أن الجامعة العربية علّقت عضوية سوريا بالجامعة في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2011، بسبب اندلاع الحرب في سوريا، "ولحين قيام دمشق بتنفيذ الخطة العربية لحل الأزمة السورية".

وبالنسبة للجدل حول الإصابات بكورونا في مصر وعدم إعلانها على اية حالة، حسمت منظمة الصحة العالمية هذا الجدل مشيرة إلى الحالات التي تمّ اكتشاف إصابتها بكورونا في فرنسا وكندا بعد عودتهم من مصر.

وقالت المنظمة إن "الحالات المؤكدة في فرنسا كانت في زيارة سياحية لمصر، وما زال مصدر ومكان الإصابة قيد التحقيق"، مشيرة إلى أنه "تمّ الإبلاغ عن حالة واحدة فقط داخل مصر".