الفيليبين: إطلاق نار واحتجاز رهائن في مركز تجاري

رئيس بلدية منطقة سان خوان يعلن للصحافة أن حارس أمن يحتجز أشخاصاً قد يصل عددهم إلى ثلاثين في مكتب إداري، وأنه أطلق النار على واحد من الرهائن على الأقل.

  • الفيليبين: إطلاق نار واحتجاز رهائن في مركز تجاري
    الشرطة تنتشر في مركز تجاري في مانيلا حيث تجري عملية احتجاز رهائن

انتشر عناصر من الشرطة الفيليبينية مدججون بالسلاح، اليوم الإثنين، في مركز تجاري في مانيلا، فيما أفادت وسائل الإعلام المحلية بوقوع عملية احتجاز رهائن نسبتها إلى موظف غاضب.

وأعلن رئيس بلدية منطقة سان خوان في مانيلا، فرانسيس زامورا، للصحافة أنَّ حارس أمن يحتجز أشخاصاً قد يصل عددهم إلى ثلاثين في مكتب إداري، وأنه أطلق النار على واحدٍ من الرهائن على الأقل.

وقال زامورا: "المعلومات الأولية التي وردتنا تشير إلى أنه يحمل أسلحة نارية وقنابل يدوية. هناك شخص أصيب بطلق ناري ونقل إلى المستشفى".

وكان المركز التجاري يغصّ بالمتسوقين والموظفين الذين طلب منهم إخلاء المكان بعد سماع طلق ناري واحد على الأقل.