الخارجية الإيرانية: المشاورات مستمرة بشأن عقد قمة بين إيران وروسيا وتركيا

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية يقول إن أهم حل لسوريا هو الحل السياسي، وليس هناك أهم من مسار أستانة.

  • الخارجية الإيرانية: المشاورات مستمرة بشأن عقد قمة بين إيران وروسيا وتركيا
     موسوي: عقب تطورات إدلب توجهت الأنظار نحو اتجاهات أخرى

أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، أنَّ المشاورات مستمرة بشأن عقد قمة بين رؤساء إيران وروسيا وتركيا حول سوريا.

وقال موسوي في مؤتمر صحافي: "عقب تطورات إدلب، توجهت الأنظار نحو اتجاهات أخرى، ونحن نجري مشاورات، إذ سنعلن عن تاريخ القمة بعد التنسيق بين الدول الثلاث".

واعتقد موسوي أن "أهم حل لسوريا هو الحل السياسي، وليس هناك أهم من مسار أستانة"، مضيفاً: "الدول الثلاث حقّقت اتفاقيات مهمة عبر هذا المسار. إذا عدنا إلى هذا المسار، يمكننا الحصول على نتائج جيدة ترضي الطرفين".

وتابع قائلاً: "لم يتم تأكيد موعد القمة بعد، ونحن نتشاور لوضع اللمسات الأخيرة على موعد القمة في طهران في أقرب وقت ممكن".