نزّال: نحن بحاجة إلى وحدة الموقف الفلسطيني نظرياً وعملياً

نائب رئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الخارج محمد نزال يؤكد أن موقف السلطة الفلسطينية الرافض للصفقة هو موقف إيجابي، لافتاً إلى أن الرفض لم يُترجم إلى أية خطوات عملية حتى الآن.

  • نزّال: نحن بحاجة إلى وحدة الموقف الفلسطيني نظرياً وعملياً
    نزّال: لا بد من تفعيل الدور العربي والإسلامي

دعا نائب رئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الخارج محمد نزال إلى تحقيق الوحدة الوطنية على أساس برنامج المقاومة لمواجهة "صفقة القرن".

وقال نزال في مقابلة صحافية نشرها موقع الحركة: "إننا بحاجة إلى وحدة الموقف الفلسطيني نظرياً وعملياً، ولا بد من الاتفاق على برنامج عملي لمواجهة المشروع الصهيوني، وأن تكون المقاومة بأشكالها كافة ضمن هذا البرنامج، وفي مقدّمتها المقاومة العسكرية، إلى جانب المقاومة الشعبية".

وأضاف: "لا بد من تفعيل الدور العربي والإسلامي، ليكون عامل إسناد للشعب الفلسطيني".

ونبّه نزّال إلى أن موقف السلطة الفلسطينية الرافض للصفقة هو موقف إيجابي، لافتاً إلى أن الرفض لم يُترجم إلى أية خطوات عملية حتى الآن، والمؤشّرات التي صدرت عن رأس السلطة وأجهزتها تفيد بأنها غير مستعدة لدفع كلفة معارضتها عملياً.

وإذّ شدد على أن "الصفقة مشروع سياسي جديد لتصفية القضية، ومن يتأمّل في بنودها يجد أنها تستهدف حل أزمة الكيان الصهيوني، الذي ما زال يبحث عن المشروعية السياسية والأخلاقية التي يفتقر إليها"، دعا نزّال "جماهير شعبنا الفلسطيني في خارج فلسطين إلى الانخراط في المشروع الوطني الفلسطيني، متكاملًا مع الشعب الفلسطيني في الداخل".