صحيفة "بيرجون" التركية مهددة بالإغلاق بعد تعرضها لإردوغان

مطالب بإغلاق صحيفة "بيرجون" التركية بعد نشرها تقريراً بعنوان "الحرب تسقط الفقراء شهداء بينما تدر على صهر إردوغان ملايين الدولارات".

  • صحيفة "بيرجون" التركية مهددة بالإغلاق بعد تعرضها لإردوغان
    شعار صحيفة "بيرجون" التركية

طالبت وسائل إعلام مقربة من الحكومة التركية بإغلاق صحيفة "بيرجون" بعد أن نشرت موضوعاً مثيراً تحت عنوان: "الحرب تسقط الفقراء شهداء بينما تدر على صهر إردوغان ملايين الدولارات".

وقالت "بيرجون" ذات التوجه اليساري، في تقرير لها، إن "وزارة الدفاع التركية ضخّت 36 مليون دولار لشركة مملوكة لصهر الرئيس رجب طيب إردوغان؛ زوج ابنته سمية".

ونقلت الصحيفة عن وزير الدفاع التركي السابق فكري إيشيك إقراره ضمنياً "بتحويل إردوغان 36 مليوناً و77 ألف دولار إلى شركة "بايكار" المساهمة لصناعة الماكينات والتجارة، التي يترأسها صهره سلجوق بايركتار، للحصول على 6 طائرات مسيرة".

ورأت الصحيفة في تعليقها على ما تسرّب من معلومات حول شركة "بايكار"، أن "حروب الرئيس إردوغان تصنع من الفقراء شهداء، وتصنع من آخرين أثرياء".

وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قد اعترف قبل أيام بسقوط العشرات من الجيش التركي في كل من إدلب وطرابلس.