وزير الدفاع التركي: بدأنا خطوة مهمة للحل السياسي في إدلب السورية

وزير الدفاع التركي يعلن بدء العمل على إرساء قواعد "الممر الآمن" حول طريق M4 في إدلب بسوريا، ويشير إلى أنه سيتم تسيير دوريات مشتركة بين القوات التركية والروسية منتصف شهر أذار/ مارس الجاري.

  • وزير الدفاع التركي: بدأنا خطوة مهمة للحل السياسي في إدلب السورية
    خلوصي أكار: سيتم تسيير دوريات مشتركة بين القوات التركية والروسية منتصف الشهر الجاري

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار اليوم السبت عم بدء العمل على إرساء قواعد "الممر الآمن" حول طريق M4 في إدلب بسوريا، وفق ما ذكرت وكالة أنباء الأناضول.

وأشار إلى أنه سيتم تسيير دوريات مشتركة بين القوات التركية والروسية منتصف شهر أذار/ مارس الجاري.   

أكار لفت إلى أن وفداً عسكرياً روسياً سيزور أنقرة هذا الأسبوع.

وبخصوص الاتفاق التركي مع روسيا، أوضح قائلاً: "اتخذنا بقيادة الرئيس إردوغان خطوة مهمة بخصوص الحل السياسي في إدلب على الطريق المؤدي إلى السلام"، بحسب تعبيره.

وفي حين أكد أن لا انتهاكات لوقف إطلاق النار في سوريا، إلا أنه شدد أن "أنقرة سترد من دون تردد على أي هجوم يستهدف نقاط المراقبة أو الجنود الأتراك في إدلب".

وبالتوازي، أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نظيره السوري بشار الأسد، بمضمون الاتفاقيات التي تمّ التوصل إليها خلال القمة الروسية-التركية. وأكد بوتين أن تنفيذ الاتفاقيات سيحقق الاستقرار في إدلب. 

ووقعت روسيا وتركيا في 5 أذار/ مارس الجاري على مذكرة تفاهم حول إدلب السورية، في موسكو، تتضمن وقف إطلاق النار بدأت منتصف ليل الخميس الماضي، وإنشاء ممر آمن بطول 12 كيلومتراً.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال من جهته، إن هذا البروتوكول الإضافي إلى "اتفاقية سوتشي" سيدخل حيّز التنفيذ من لحظة التوقيع عليه في موسكو بثلاث نسخ، الروسية والتركية والإنكليزية، لتوقّع بعد ذلك الوثيقة من قبل وزيري الدفاع في البلدين.