وزير في حكومة هادي: الجوف ليست نهاية المعركة

وزير الإعلام في حكومة الرئيس هادي يقول إن التطورات الأخيرة في محافظة الجوف ليست نهاية المعركة، بعد استعادة قوات حكومة "الإنقاذ" في صنعاء مدينة الحزم مركز محافظة الجوف.

  • وزير في حكومة هادي: الجوف ليست نهاية المعركة
    الإرياني: قوات الرئيس هادي قادرة على استعادة مدينتي الحزم والغيل والتوجه نحو صنعاء بدعم التحالف السعودي

قال وزير الإعلام في حكومة الرئيس هادي، معمر الإرياني، إن "التطورات الأخيرة في محافظة الجوف ليست نهاية المعركة".

وفي سلسلة تغريدات له على تويتر أضاف الإرياني بعد استعادة قوات حكومة "الإنقاذ" في صنعاء، تمكنت منذ أيام من استعادة مدينة الحزم مركز محافظة الجوف  أن "قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي قادرة على استعادة زمام المبادرة وتحرير مدينتي الحزم والغيل بمحافظة ‎الجوف والتوجه نحو صنعاء بدعم وإسناد التحالف". 

كما تابع "جماعة الحوثي استغلت الضغوط والتحركات لوقف التصعيد ودفعت بكل قوتها وشنت عملية غادرة في جبهة نِهْم الجوف". 

وقال مستشار الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أحمد عُبيد بن دغر أمس الجمعة إن "سقوط الجوف قد يغيّر موازين القوى العسكرية بصورة نهائية في معركتنا المصيرية مع الحوثيين".

وأضاف بن دغر في سلسلةٍ تغريداتٍ على "تويتر"، أنه "ليس هناك ما يعوّض هذه الخسارة"، مشيراً إلى أنّ "ما يعتقده البعض مكسباً تثبت الأحداث المتلاحقة أنه وهماً وترتيباً غير موفقاً للخصوم".

يذكر أن قوات حكومة "الإنقاذ" في صنعاء، تمكنّت منذ أيام من استعادة مدينة الحزم مركز محافظة الجوف، وجاء ذلك بعد عملية عسكرية ومواجهات عنيفة مع قوات التحالف السعودي وقوات الرئيس هادي المسنودة جوياً، وفق ما ذكره مصدر عسكري للميادين.

كما سيطرت قوات حكومة صنعاء، على كامل جبهات صَبْرين، شرق مديرية الخَبْ والشَعْف، وذلك في إطار تأمين حدود المحافظة الحدودية، بحسب ما أفاد مصدر محلي للميادين.