القصر الماليزي ينفي تهمة بريطانيّة بـ"الانقلاب الملكي"

القصر الملكي الماليزي يرفض وصف صحيفة "الغارديان" بأن ما حدث من تعيين لمحيي الدين ياسين رئيساً للوزراء بدلاً عن مهاتير محمد، هو "انقلاب ملكي".

  • القصر الماليزي ينفي تهمة بريطانيّة بـ"الانقلاب الملكي"
    القصر الملكي: الملك استخدم صلاحياته الدستورية

رفض القصر الملكي في ماليزيا ما ذكرته صحيفة "الغارديان"، من أنه قام "بانقلاب ملكي" من خلال تعيين رئيس وزراء جديد للبلاد بعد استقالة رئيس الوزراء السابق مهاتير محمد.

وذكر البيان أن الملك عبد الله سلطان أحمد شاه، استخدم صلاحياته الدستورية وليس كما ذكرت "الغارديان" أنه "انقلاب على نتيجة انتخابات ديمقراطية"، بتعيين محيي الدين ياسين رئيساً للوزراء.

وعُينّ ياسين رئيساً للوزراء، في أعقاب استقالة محمد في 24 شباط/فبراير، ومن المتوقع أن يُعلن عن تشكيل حكومته خلال الأيام المقبلة.

وأدى السياسي محي الدين اليمين لرئاسة الحكومة يوم الأحد الماضي، وقال البيان مؤكداً صلاحية قرار الملك، "بعد عملية التشاور الدقيقة والصريحة تلك بما يتسق تماماً مع الدستور الاتحادي. واتخذ قراره من خلال ممارسة صلاحياته بموجب الدستور الاتحادي بتعيين رئيس للوزراء".

وأشار القصر "لا يمكن بأي شكل من الأشكال اعتبار تلك العملية "انقلاباً ملكياً" كما أكدت "الغارديان" بشكل يدفع للتساؤل".