بذريعة "كورونا".. وزير الأمن الإسرائيلي يجمد زيارات الأسرى الفلسطينيين

وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي يأمر بتجميد جميع زيارات الأسرى الأمنيين الفلسطينيين بسبب "انتشار كورونا في عدة مناطق فلسطينية"، ورئيس حكومة الاحتلال يبحث إمكانية زيادة قائمة الدول التي سيتم إجبار العائدين منها على الدخول إلى الحجر الصحي، والتي يمكن أن تشمل الولايات المتحدة.

  • بذريعة "كورونا".. وزير الأمن الإسرائيلي يجمد زيارات الأسرى الفلسطينيين
    صورة مسربة من أحد المعتقلات الإسرائيلية (أرشيف)

أمر وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي غلعاد اردان بتجميد جميع زيارات الأسرى الأمنيين الفلسطينيين وعدم السماح بدخول الزوار بسبب "انتشار كورونا في عدة مناطق فلسطينية".

وقال اردان إن إيقاف الزيارات إلى السجون "ضروري ويفرضه الواقع"، معتبراً أن "وصول حامل للكورونا إلى داخل السجن قد يؤدي إلى إصابة أعداد كبيرة من الأسرى وعناصر الشرطة بالمرض".

من جهتها، أعلنت وزارة السياحة الإسرائيلية اليوم عن إغلاق الحدود بين "إسرائيل" ومصر، حيث سيتم إغلاق معبر طابا الواصل بين "إسرائيل" ومصر منذ الساعة 17:00 حتى إشعار آخر، وأبلغت الوزارة شركات السياحة الإسرائيلية بالأمر. 

وعلى صعيد متصل، يجري رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اجتماعاً مع وزير الصحة لبحث إمكانية زيادة قائمة الدول التي سيتم إجبار العائدين منها على الدخول إلى الحجر الصحي، والتي يمكن أن تشمل الولايات المتحدة.

وأجرى نتنياهو مكالمة مع نائب الرئيس الأميركي مايك بينس، واتفقا على استمرار المباحثات بين الطاقم الإسرائيلي والأميركي، بمشاركة منسقة علاج فيروس كورونا في البيت الأبيض، "لمناقشة سبل مواجهة انتشار الفيروس، وتشجيع التعاون العلمي والتكنولوجي والتحديات المشتركة".