نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته بتهم فساد 45 يوماً

مع ترقب إقرار قانون يمنعه من تشكيل الحكومة، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته بتهم فساد 45 يوماً، بحجة أنّ فريقه القانوني "لم يحصل على الوثائق المتعلقة بالتحقيق". 

  • نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته بتهم فساد 45 يوماً
    نتنياهو مترئِساً اجتماع الحكومة الإسرائيليّة الأسبوعي في 8 آذار/مارس (أ.ف.ب)

طلب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الإثنين، من المحكمة تأجيل محاكمته بتهم الفساد لمدة 45 يوماً.

 وادعى نتنياهو في طلبه أن "المدعين العامين لم يقدموا جميع المعلومات ذات الصلة بها".

وأشار محامو نتنياهو في رسالة وجهت إلى المحكمة المركزية في القدس المحتلّة إلى أنّ الفريق القانوني لرئيس الوزراء الإسرائيلي "لم يحصل على الوثائق المتعلقة بالتحقيق". 

المدعي العام الإسرائيلي كان وجّه اتهامات إلى نتنياهو بالرشوة والاحتيال وانتهاك الثقة في ثلاث قضايا منفصلة نفاها نتنياهو أكثر من مرّة.

ومن المقرر عقد محاكمة رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته في 17 آذار/مارس الجاري، وذلك بعد أسبوعين من الانتخابات التي فاز فيها حزب "الليكود" الذي يتزعمه بـ36 مقعداً في الكنيست.

الحزب لم يستطع الحصول على 61 مقعداً، وهي الأغلبية المطلوبة لتشكيل الحكومة المقبلة، ما يجعل مهمّة نتنياهو المرتقبة صعبة. 

ومن المتوقع أن يقوم معارضو نتنياهو، وعلى رأسهم حزب "أزرق أبيض"، بإقرار مشروع قانون يحظر على شخص متهم تشكيل حكومة جديدة.

حزب "إسرائيل بيتنا" الذي يتزعمه أفيغدور ليبرمان، قرر مؤخراً دعم سنّ قانون يمنع تكليف نائب قُدمت بحقه لائحة اتهام من تشكيل حكومة. 

من جهته، اعتبر نتنياهو أن الحملة لسنّ قانون يمنعه من تشكيل ائتلاف حكومي هي بمثابة "محاولة لإلغاء إرادة الشعب".  

يذكر أنّ وزارة العدل الإسرائيلية أكدت أن نتنياهو "يجب أن يكون حاضراً في الجلسة التي ستشهد قراءة لائحة الاتهامات الموجهة إليه".