روسيا ترفض الطرح الأميركي بإدراج أنظمة التسليح الروسية في معاهدة "ستارت-3"

روسيا تقول إن إدراج أنظمة التسليح الروسية الجديدة في معاهدة "ستارت-3"، وفق الاقتراح الأميركي، أمر غير قابل للنقاش.

  • روسيا ترفض الطرح الأميركي بإدراج أنظمة التسليح الروسية في معاهدة "ستارت-3"
    رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الفيدرالية الروسي قسطنطين كوساتشيوف

أكد رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الفيدرالية الروسي، قسطنطين كوساتشيوف، اليوم الثلاثاء، أن طلب واشنطن إدراج أنظمة التسليح الروسية الجديدة في معاهدة "ستارت-3"، يُعدّ أمراً مستبعداً وغير قابل للنقاش.

وتقضي معاهدة "ستارت-3" بالحدّ من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية. وقد وقّع عليها الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما ونائب رئيس مجلس الأمن للاتحاد الروسي دميتري مدفيديف في 8 أبريل/نيسان 2010 في براغ، وهذه المعاهدة الوحيدة النافذة بين روسيا والولايات المتحدة، وتنتهي في العام 2021.

وقال كوساتشيوف إن بيان الخارجية الأميركية يحتوي على كل أنظمة التسلح الروسية المحتملة، بما في ذلك الأنظمة التي يجري تطويرها ولم يتم استخدامها حتى الآن.

وأضاف أن القيود على الأسلحة التي لم يتم الانتهاء من تصميمها وتجربتها بعد، سواء كانت روسية أو أميركية الصنع، مستثناة من المعاهدة و"غير قابلة للنقاش"، بحسب تعبيره.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية أعلنت، أمس الإثنين، عن الأسلحة الروسية التي تريد إدراجها مستقبلاً ضمن معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية "ستارت-3".