إدلب.. بين وزيري الدفاع الروسي والتركي

وزيرا الدفاع الروسي والتركي يناقشان في اتصال هاتفي المسائل المتعلقة بتنفيذ البروتوكول الإضافي لمذكرة بشأن استقرار الوضع في منطقة خفض التصعيد في إدلب.

 

  • إدلب.. بين وزيري الدفاع الروسي والتركي
    شويغو وأكار ناقشا المسائل المتعلقة بتنفيذ البروتوكول الإضافي بشأن استقرار الوضع في منطقة خفض التصعيد في إدلب

قالت وزارة الدفاع الروسية إن الوزير سيرغي شويغو ناقش عبر الهاتف مع نظيره التركي خلوصي أكار استقرار الوضع في إدلب السورية.

وأضافت الوزارة، في بيان، أن شويغو وخلوصي ناقشا خلال محادثة هاتفية، اليوم الثلاثاء، آخر التطورات في إدلب السورية.

وأوضحت أن "شويغو وأكار ناقشا المسائل المتعلّقة بتنفيذ البروتوكول الإضافي لمذكرة بشأن استقرار الوضع في منطقة خفض التصعيد في إدلب".

وفي ختام محادثات أجراها الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب إردوغان، تمّ تبني البروتوكول الملحق أثناء لقائهما في موسكو في 5 آذار/ مارس الجاري.

ونصّت هذه الوثيقة، التي أكد الطرفان فيها تمسكهما بـ "مسار أستانة" الثلاثي (روسيا وتركيا وإيران) حول سوريا ومحاربة الإرهاب، على عدة إجراءات هادفة إلى إنهاء المواجهات بين القوات التركية والسورية في منطقة إدلب.

وزارة الدفاع الروسية قالت أمس الإثنين إن الجيش التركي خرق اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا 8 مرات خلال الساعات الأربع وعشرين الماضية.