منافسة محتدمة بين ساندرز وبايدن في انتخابات "الثلاثاء الكبير الثاني"

6 ولايات أميركيّة تصوّت اليوم لترجيح كفّة أحد المرشحَين بيرني ساندرز وجو بايدن في الانتخابات التمهيديّة للحزب الديمقراطي.

  • منافسة محتدمة بين ساندرز وبايدن في انتخابات "الثلاثاء الكبير الثاني"
    ساندرز خلال مهرجان انتخابيّ الأسبوع الماضي (أ.ف.ب)

تستمر عملية الاقتراع في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطيّ في 6 ولاياتٍ، في ما يُعرف بـ"الثلاثاء الكبير الثاني".

ويتنافس في هذه الانتخابات بيرني ساندرز وجو بايدن، وهي تُعدّ محطة مهمةً في إطار المنافسة الحادة بين الطرفين لترجيح كفّة مرشح على آخر.

مراسل الميادين في واشنطن أكد أنّ نتائج انتخابات ولاية ميشيغين في الثلاثاء الكبير الثاني "تكتسب أهمية كبيرة"، مشيراً إلى أنّ الأميركيين من أصول عربية في الولاية أعلنوا دعمهم لبيرني ساندرز.

ومن شأن فوز ساندرز في ولاية ميشيغين - في حال حصوله -  إبطاء تقدم جو بايدن. وفي الوقت نفسه، تتكثف الحملات الانتخابية للمتنافسين على مواقع التواصل الاجتماعي، وخصوصاً تويتر.

وقد دعا ساندرز، في تغريدة له، الأميركيين إلى التصويت اليوم "لنفوز معاً ونحوّل البلاد".

أمّا بايدن، فقال في تغريدة له على تويتر: "أضع كل إيماني في ميشيغين. وإذا كنت تعتقد، كما أفعل، بأن أعظم أيامنا ما زالت بانتظارنا، آمل أن تضع إيمانك في فريق جو".

من جهته، يستمر الرئيس الأميركي دونالد ترامب بمهاجمة ساندرز، معلّقاً على انتخابات اليوم بالقول ساخراً: "سيكون يوماً سيئاً لبيرني المجنون". 

يذكر أنّ بايدن حصل حتى الآن على 670 صوتاً من أصوات المندوبين، متقدماً على منافسه بيرني ساندرز الذي حصل على 574 صوتاً. 

بايدن فاز في العدد الأكبر من الولايات يوم الثلاثاء الماضي، ومن بينها تكساس، فيما فاز ساندرز في ولاية كاليفورنيا.

كما أعلن المرشح للانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي، الملياردير مايكل بلومبرغ، انسحابه من السباق الانتخابي ودعمه بايدن بعد الثلاثاء الكبير.