تركيا تبدأ بسحب الأسلحة الثقيلة من نقاط مراقبتها في إدلب

تركيا تبدأ بسحب الأسلحة الثقيلة من نقاط مراقبتها في محافظة إدلب السورية، ووزارة الدفاع الروسية تنفي تصريحات الرئيس التركي حول تدمير 8 منظومات صواريخ سورية مضادة للطائرات من طراز "بانتسير" في محافظة إدلب.

  • تركيا تبدأ بسحب الأسلحة الثقيلة من نقاط مراقبتها في إدلب
    تركيا تبدأ بسحب الأسلحة الثقيلة من نقاط مراقبتها في إدلب

نقلت وكالة "نوفوستي" الروسية عن مصدر عسكري أن تركيا بدأت بسحب الأسلحة الثقيلة من نقاط مراقبتها في محافظة إدلب السورية، وفقاً للاتفاق الذي تم التوصل إليه في 5 آذار/ مارس.

وتم التوصل إلى مذكرة تفاهم حول إدلب بين الرئيس التركي والروسي في قمة جرت الخميس الماضي (5 آذار/ مارس)، لبحث التطورات الأخيرة في إدلب السورية.

وتضمنت المذكرة وقف إطلاق النار بدءاً من منتصف ليلة التوقيع، وإنشاء ممر آمن بطول 12 كيلومتراً على طول الطريق السريع M4.

من جهة أخرى، نفت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول تدمير مزعوم لثماني منظومات صواريخ سورية مضادة للطائرات من طراز "بانتسير" في محافظة إدلب.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان: "التقديرات المقدمة لإردوغان بشأن الفعالية القتالية لاستخدام الطائرات من دون طيار في محافظة إدلب، والتي يُزعم أنها قادرة على تدمير 8 منظومات مدفعية - صاروخية سورية مضادة للطائرات من طراز بانتسير، غير صحيحة ومبالغ بها بشكل كبير".

وأكد البيان أن "القوات الرئيسية وأنظمة الدفاع الجوي للقوات المسلحة السورية، بما في ذلك نظام صواريخ بانتسير للدفاع الجوي، كانت، ولا تزال، متمركزة بشكل أساسي في منطقة دمشق".

يذكر أن الرئيس التركي أعلن، اليوم الثلاثاء، أن القوات التركية دمرت 8 منظومات صاروخية مدفعية للدفاع الجوي "بانتسير" في سوريا.

وتعتبر "بانتسير" واحدة من أكثر الوسائل فعالية للدفاع الجوي والدفاع المضاد للصواريخ ذات المدى القريب. وتم تصميم المنظومة لتدمير الأهداف ذات الارتفاع المنخفض.