الحكومة اللبنانية توقف جميع الرحلات الجوية والبرية من إيطاليا والصين وإيران وكوريا الجنوبية

الحكومة اللبنانية تعلن عن إجراءات احترازية في موضوع فيروس كورونا، من بينها وقف الرحلات الجوية والبرية من وإلى إيطاليا والصين وإيران وكوريا الجنوبية.

الحكومة اللبنانية توقف جميع الرحلات الجوية والبرية من إيطاليا والصين وإيران وكوريا الجنوبية
الحكومة اللبنانية طلبت اتخاذ جميع التدابير لمنع التجمعات العامة والخاصة

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب أن لبنان كان من أول الدول التي اتخذت إجراءات في موضوع فيروس كورونا، مضيفاً: "واكبنا كل الحالات، وصدرت أصوات تهاجم الحكومة، وخصوصاً عندما أعلنّا تعطيل المدارس. اتخذنا منذ البداية إجراءات صارمة في المطار وإجراءات احترازية".

وقال: "طلبت وقف جميع الرحلات الجوية والبرية إلى كل من إيطاليا والصين وإيران وكوريا الجنوبية".

وأضاف دياب، اليوم الأربعاء، بعد جلسة للحكومة في السراي الكبير وسط العاصمة بيروت: "نواجه مرضاً يتفشى في معظم الدول في العالم، والحكومة لم تتأخر عن أية إجراءات لحماية اللبنانيين".   

وتابع: "حفاظاً على الصحة العامة، طلبت من الإدارات العامة والبلديات وضع جدول مناوبة بالحد الأدنى من الموظفين، وطلبت اتخاذ جميع التدابير لمنع التجمعات العامة والخاصة، كما طلبت من أرباب العمل في القطاعات كافة اتخاذ التدابير لحماية العمل".

وأشار إلى أن لجنة المتابعة تتابع رصد كل الحالات، وترفع التوصيات بناءً على كل مستجد.

وأعلن مستشفى رفيق الحريري الجامعي في تقريره اليومي آخر المستجدات حول فيروس كورونا، مشيراً إلى أن العدد الإجمالي للحالات التي تمّ استقبالها في الطوارئ المخصص لكورونا خلال الساعات الأربع وعشرين الماضية، 133 حالة، احتاجت 14 حالة منها إلى دخول الحجر الصحي، فيما يلتزم الباقون الحجر المنزلي. ويوجد حتى اللحظة 18 حالة في منطقة الحجر الصحي. 

وأشار إلى أن العدد الإجمالي للحالات الإيجابية داخل المستشفى بلغ 36 حالة، وأن وضع المصابين بكورونا مستقر، ما عدا حالتين وضعهما حرج، وجميعهم يتلقون العناية اللازمة في وحدة العزل. 

ولفت إلى تسجيل ثاني حالة وفاة لمريض مصاب بكورونا من الجنسية اللبنانية، كان قد نقل إلى المستشفى بحالة حرجة، وامتثال أول مصابة بالفيروس للشفاء، بعد أن جاءت نتيجة فحص PCR سلبية في المرتين، وتعافيها من عوارض المرض كافة.