الهندي للميادين: الدور الروسي لا يلغي دور مصر أو بيروت في المصالحة الفلسطينية-الفلسطينية

مسؤول الدائرة السياسية لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين يؤكد أن الحوار يبدأ حالياً في ظروف جديدة، فكل ما راهن عليه المفاوض الفلسطيني انتهى.

  • الهندي للميادين: الدور الروسي لا يلغي دور مصر أو بيروت في المصالحة الفلسطينية-الفلسطينية
    الهندي للميادين: إذا كان هناك أي تحركات للوقوف في وجه صفقة القرن فنحن نرحب بها

قال مسؤول الدائرة السياسية لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، محمد الهندي، إن روسيا تستطلع رأي القوى الفلسطينية.
وفي حديث للميادين، أكد الهندي أنه "إذا كان هناك أي تحركات للوقوف في وجه صفقة القرن فنحن نرحّب بها"، مضيفاً: "نسعى إلى المصالحة الفلسطينية لمواجهة صفقة القرن، والمطلوب ترجمة المواقف الرافضة لها إلى إجراءات عملية".

ولفت الهندي إلى أن موسكو مستعدة لرعاية لقاء للمصالحة الفلسطينية-الفلسطينية، مشدداً على أن الدور الروسي لا يلغي دور مصر أو بيروت في المصالحة الفلسطينية-الفلسطينية.

وتابع الهندي قائلاً: "نؤكد أن الحوار يبدأ حالياً في ظروف جديدة، فكل ما راهن عليه المفاوض الفلسطيني انتهى".

 والتقى اليوم الأربعاء وفد حركة "الجهاد الإسلامي"، برئاسة الأمين العام للحركة زياد النخالة، والوفد المرافق له، مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في العاصمة موسكو.

وأعلنت الحركة، في بيان، أنّ اللقاء تناول مجمل الأوضاع الفلسطينية، وخصوصاً ما يتعلق بما يسمى "صفقة القرن"، وكذلك الوحدة الفلسطينية الداخلية. 

وكان اللقاء، وفق البيان، "إيجابياً ومعمقاً"، أكد خلاله الوزير الروسي "رفض بلاده لصفقة القرن"، مبدياً استعداد روسيا للمساعدة في تحقيق الوحدة الفلسطينية.