ترامب يعلّق السفر من أوروبا مستثنياً بريطانيا.. والاتحاد الأوروبي يحذر من "إرباك اقتصادي"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعلّق جميع الرحلات القادمة من جميع الدول الأوروبية باستثناء بريطانيا، والاتحاد الأوروبي يحذر من مخاطر "إرباك النشاط الاقتصادي" بعد حظر السفر الذي أعلنه ترامب.

  • ترامب يعلّق السفر من أوروبا مستثنياً بريطانيا.. والاتحاد الأوروبي يحذر من "إرباك اقتصادي"
    ترامب: القواعد الجديدة تدخل حيز التنفيذ منتصف ليل الجمعة

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن إدارته ستعلّق استقبال كل الرحلات الجوية القادمة من أوروبا، باستثناء بريطانيا، لمدة 30 يوماً، في محاولة لوقف انتشار فيروس كورونا.

وقال ترامب في تصريحات أدلى بها، أمس الأربعاء، خلال خطاب له من البيت الأبيض: "من أجل منع الإصابات الجديدة من الوصول إلى شواطئنا، سوف نعلّق جميع الرحلات من أوروبا إلى الولايات المتحدة للأيام الثلاثين المقبلة"، مضيفاً أن "القواعد الجديدة تدخل حيز التنفيذ منتصف ليل الجمعة".

ولفت ترامب إلى أنه "ستكون هناك استثناءات للأميركيين الذين خضعوا لفحوص مناسبة، ولن تنطبق هذه القيود على أعمال التجارة والشحن، بل على أنواع أخرى مختلفة من الأشياء؛ كل ما يأتي من أوروبا إلى الولايات المتحدة".

وأوضح الرئيس الأميركي أن الولايات المتحدة قادرة على مواجهة الفيروس، لافتاً إلى أنه تم تسجيل انخفاض في أعداد المصابين خلال الأيام الماضية.

وفي رسالة لوسائل الإعلام، غرّد ترامب على حسابه على تويتر: "يجب أن ينظر الإعلام إلى الأمر على أنه وقت وحدة وقوة. لدينا عدو مشترك؛ عدو للعالم، هو فيروس كورونا"، وأضاف: "يجب التغلب على الفيروس بأسرع وقت ممكن وبأمان. لا يوجد شيء أهم بالنسبة إلي من حياة وسلامة الولايات المتحدة".

واعتبر ترامب أن الاتحاد الأوروبي فشل في اتخاذ الخطوات اللازمة لمنع انتشار الفيروس، مشيراً إلى أن واشنطن قامت بخطوات جدية بهذا الصدد.

وذكر أن عدد المصابين بفيروس كورونا الجديد ارتفع في الولايات المتحدة إلى 1107 أشخاص، بينما وصل عدد الوفيات جراء الإصابة إلى 32 حالة الأربعاء.

من جهته، فرض "البنتاغون" حظراً لمدة 60 يوماً على سفر جميع القوات والعائلات والمدنيين إلى بلدان المستوى 3 من تحذير السفر، وهي الصين وكوريا الجنوبية وإيطاليا وإيران، ومواقع المستوى 2 مثل اليابان.

وعلى خطٍّ موازٍ، حذر الاتحاد الأوروبي من مخاطر "إرباك النشاط الاقتصادي" بعد حظر السفر الذي أعلنه ترامب.

وكان الاتحاد الأوروبي أعلن استعداده لاستخدام كل الأدوات المتاحة في سبيل دعم الاقتصادات الأوروبية المتضررة جراء فيروس كورونا.

وأجرى الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء الماضي، اجتماعاً طارئاً عبر الفيديو لبحث كيفية "تعزيز تنسيق" التصدي لفيروس كورونا الذي بات منتشراً في كل دول التكتل.

وقبل ساعات من عقد اللقاء، قال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال على تويتر إن "التصدي للتحدي الذي يطرحه كورونا يتطلب تعبئة أوروبية أكبر دعماً للدول الأعضاء من أجل احتواء تفشي الفيروس، وتأمين التجهيزات الطبية، والاتفاق على تدابير للحد من التداعيات الاقتصادية والاجتماعية السلبية على مواطنينا".