فورين بوليسي: تناقض في النهجين الصيني والأميركي بالتعامل مع فيروس كورونا

مجلة "فورين بوليسي" الأميركية تقول إن الصين وجهت رسالة إلى أعضاء الأمم المتحدة، تؤكد فيها أنها تمكنت من احتواء انتشار فيروس كورونا، وتشير إلى أن بكين تحاول من خلال هذه الرسالة تكريس نفسها كرائدة دولية في مكافحة الفيروس.

  • فورين بوليسي: تناقض في النهجين الصيني والأميركي بالتعامل مع فيروس كورونا
    فورين بوليسي: تناقض في النهجين الصيني والأميركي في التعامل مع الفيروس

قالت مجلة فورين بوليسي الأميركية إن "الصين وجهت رسالة إلى أعضاء الأمم المتحدة، بمن فيهم الولايات المتحدة وأوروبا، تؤكد فيها أنها تمكنت من احتواء انتشار فيروس كورونا بشكل أساسي".

وأشارت المجلة الأميركية إلى أن الصين "تعهدت بتقديم 20 مليون دولار لمساعدة منظمة الصحة العالمية للمساعدة في تحسين أنظمة الصحة العامة في البلدان الفقيرة"، بحسب "فورين بوليسي".

واعتبرت المجلة أنّ بكين تحاول من خلال هذه الرسالة تكريس نفسها كرائدة دولية في مكافحة الفيروس عالمياً، بما يدحض الانتقادات المتزايدة من الولايات المتحدة وأماكن أخرى لطريقة معالجتها الأزمة في بدايتها. ​

المجلة الأميركية تحدثت عن التناقض في النهجين الصيني والأميركي في التعامل مع الفيروس، ففي الوقت الذي "ينصبّ تركيز الصين على التعاون الدولي بشكل رئيسي، ينصب تركيز البيت الأبيض على استخدام الأزمة لإلقاء اللوم على بكين".

وتابعت: "إن الإدارة الأميركية أغلقت قبل عامين المكتب الخاص بالاستعداد للأوبئة، واقترحت مؤخراً تخفيضات حادة في المساهمات المالية الأميركية في منظمة الصحة العالمية".​

في عضون ذلك، أعلنت لجنة الصحة الوطنية في الصين أن "البلاد تجاوزت ذروة تفشي وباء فيروس كورونا".

يُذكر أن الرئيس الصيني شي جين بينغ أعلن، الثلاثاء الماضي، أنه تمّت "السيطرة عملياً" على تفشي كورونا المستجد في هوباي؛ بؤرة انتشاره.

وقال شي: "تم تحقيق نجاح أولي نحو استقرار الوضع وتحسنه في هوباي وووهان"، بحسب ما نقلت وكالة أنباء "الصين الجديدة" الرسمية.

بدوره، علّق الرئيس الأميركي دونالد ترامب  أمس الأربعاء جميع الرحلات القادمة من جميع الدول الأوروبية، باستثناء بريطانيا. 

واعتبر ترامب أن الاتحاد الأوروبي فشل في اتخاذ الخطوات اللازمة لمنع انتشار الفيروس، مشيراً إلى أن "واشنطن قامت بخطوات جدية بهذا الصدد".