الكرملين: جميع الدول بقارب واحد في حرب أسعار النفط

الكرملين ينفي تواصل الرئيس الأميركي معه بما يتعلق بحالة أسواق النفط، ويؤكد أنه لا يوجد خطط لدى الرئيس بوتين حالياً للتواصل مع السعودية. والمتحدث باسم الرئاسة يقول إن جميع الدول في القارب نفسه، وجميعها كانت مستعدة لهبوط أسعار النفط بدرجات متفاونة.

  • الكرملين: جميع الدول بقارب واحد في حرب أسعار النفط
    الكرملين: لا يوجد خطط لدى الرئيس بوتين حالياً للتواصل مع السعودية

أعلن الكرملين، اليوم الخميس، أن لا قرارات بشأن تأجيل التصويت على التعديلات الدستورية في روسيا، مشيراً إلى أن لا حديث عن إلغاء عرض عيد النصر العسكري في موسكو في 9 أيار/ مايو المقبل، بسبب تفشي فيروس كورونا، والأمر يتوقف على حالة اتشار هذا الوباء. 

كما نفى تواصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع الرئاسة الروسية بما يتعلق بحالة أسواق النفط.

وفي حين قال الكرملين إنه لا يوجد خطط لدى الرئيس فلاديمير بوتين حالياً للتواصل مع السعودية بما يخص حالة أسواق النفط، فإنه أشار إلى أن هذا الأمر ممكن في حال لزم الأمر.

 

بيسكوف: لا يوجد حرب نفط وجميع الدول كانت مستعدة لهبوط الأسعار

  • الكرملين: جميع الدول بقارب واحد في حرب أسعار النفط
    بيسكوف: الرياض نفت التقارير عن خوض حرب أسعار ضد روسيا

وبشأن الوضع الراهن في أسواق النفط العالمية، وموقف روسيا من حرب أسعار النفط ضدها من قبل السعودية و"أوبك"، قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف إن "الرياض نفت التقارير عن خوض حرب أسعار ضد روسيا.. ولدينا علاقات وثيقة مع هذه البلدان (السعودية، العراق، الكويت، والإمارات)".

وأضاف: "نحن نتعامل مع عدد من العوامل التي أدت إلى انخفاض الأسعار"، معتبراً أن جميع الدول في القارب نفسه، وجميع الدول كانت مستعدة لهبوط الأسعار بدرجات متفاونة.

بيسكوف أشار إلى أن بوتين سيجري اتصالات مع الشركاء في "أوبك" عند الضرورة، مؤكداً عدم وجود خطط بهذا الشأن حالياً.

يُذكر أن موسكو والرياض فشلا يوم الجمعة الماضي في التوصل إلى اتفاق بشأن تخفيضات الإنتاج إلى ما بعد شهر آذار مارس الجاري، حيث رفضت روسيا مقترحاً بزيادة إضافية في خفض الإنتاج بواقع 1.5 مليون برميل يومياً حتى نهاية 2020. 

في المقابل، رفضت الرياض تمديد الاتفاق الحالي بالشروط الراهنة.

وفي السياق، قال رئيس الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة كيريل دميترييف: "لدينا حقيبة مشاريع استثمارية مع السعودية تزيد على 12 مليار دولار". وتوقعت وكالة الطاقة الروسية عقد اجتماع روسي سعودي قبل نهاية شهر آذار/مارس الجاري.

وكانت "وزارة الطاقة السعودية" طلبت من شركة أرامكو، أمس الأربعاء، زيادة إنتاجها النفطي إلى 13 مليون برميل يومياً، لتكون بذلك الزيادة الثانية خلال أقل من أسبوع. وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إن الحوار مستمر مع منظمة "أوبك".

وهوت أسعار النفط نحو 30%، الإثنين الماضي، بعد أن خفّضت السعودية أسعارها الرسميّة لبيع الخام، ووضعت خططاً لزيادة كبيرة في إنتاج النفط الشهر المقبل.