مسؤول برازيلي أصيب بالكورونا... فما علاقة ترامب؟

نتائج اختبارات فيروس كورونا تبين إصابة مسؤول برازيلي كان قد التقى الرئيس الأميركي ونائبه في مار ألاغو، ومكتب الرئيس البرازيلي يوضح أن وزير الاتصالات الذي اجتمع إلى ترامب مصاب بالفيروس.

  • مسؤول برازيلي أصيب بالكورونا... فما علاقة ترامب؟
    وزير الاتصالات البرازيلي الذي اجتمع الى ترامب مصاب بفيروس كورونا

أظهرت نتائج اختبارات فيروس كورونا إصابة مسؤول برازيلي كان قد التقى الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونائبه بنس في مار ألاغو.

أما الرئيس الرئيس البرازيلي بلوسونارو، فيخضع للملاحظة الطبية، بهدف التأكد مما إذا كان مصاباً ب​فيروس كورونا​ المستجد.

وأظهرت صورة وقوف المسؤول المصاب إلى جانب ترامب ونائبه مايك بنس في فلوريدا.

وجاء في بيان مكتب رئيس البرازيل أن وزير الاتصالات البرازيلي الذي اجتمع الى ترامب مصاب بفيروس كورونا.

وكان ترامب قد أعلن أن إدارته ستعلّق استقبال كل الرحلات الجوية القادمة من أوروبا، باستثناء بريطانيا، لمدة 30 يوماً، في محاولة لوقف انتشار فيروس كورونا.

وفي تصريحات أدلى بها، قال:  "من أجل منع الإصابات الجديدة من الوصول إلى شواطئنا، سوف نعلّق جميع الرحلات من أوروبا إلى الولايات المتحدة للأيام الثلاثين المقبلة"، مضيفاً أن "القواعد الجديدة تدخل حيّز التنفيذ منتصف ليل الجمعة".