بكين: الجيش الأميركي ربما أدخل كورونا إلى الصين

المتحدث باسم الحكومة الصينية يقول إن الجيش الأميركي ربما جلب فيروس كورونا إلى مدينة ووهان الصينية.

بكين: الجيش الأميركي ربما أدخل كورونا إلى الصين
الرئيس الصيني أعلن من ووهان السيطرة عملياً على تفشي كورونا

قال المتحدث باسم الحكومة الصينية تشاو لي جيان، اليوم الخميس، إن الجيش الأميركي ربما جلب كورونا إلى مدينة ووهان الصينية، التي كانت الأكثر تضرراً بسبب تفشي الفيروس.

ونشر تشاو لي جيان تغريدة بالإنجليزية في حسابه على "تويتر" قال فيها: "متى ظهر المرض في الولايات المتحدة؟ كم عدد الناس الذين أصيبوا؟ ما هي أسماء المستشفيات؟ ربما جلب الجيش الأميركي الوباء إلى ووهان.. تحلوا بالشفافية! أعلنوا بياناتكم! أميركا مدينة لنا بتفسير".

وبعد شفاء جميع حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في عدد من المستشفيات المؤقتة في مدينة ووهان الصينية،أدى أفراد الكوادر الطبية رقصات مختلفة للاحتفال بتعليق الأعمال في المستشفيات المؤقتة.

وبدءاً من الثامن من الشهر الحالي، علّقت مدينة ووهان العمل في أحد عشر مستشفى مؤقتاً، وذكرتْ لجنة الصحة في المقاطعة أن هوبي سوف تغلق تدريجاً المستشفيات المؤقتة مع إبقاء الإجراءات الصارمة للوقاية من الفيروس والسيطرة عليه.

وأعلن الرئيس الصيني شي جين بينغ منذ يومين أنه تمّت "السيطرة عملياً"  على تفشي كورونا المستجد في هوباي؛ بؤرة انتشاره.

وقال شي: "تم تحقيق نجاح أولي نحو استقرار الوضع وتحسنه في هوباي وووهان"، بحسب ما نقلت وكالة أنباء "الصين الجديدة" الرسمية.

وفي 3 شباط/ فبراير، ردت الخارجية الصينية على واشنطن بقولها: "إن بعض الدول، وخصوصاً الولايات المتحدة الأميركية، تتعامل مع فيروس كورونا بطريقة عجيبة جداً، وكل ما تلقيناه من واشنطن هو نشر الذعر".