ولايتي في الحجر الصحي... بصحة جيدة

وضع مستشار المرشد للشؤون الدولية ووزير الخارجية الايراني الأسبق علي أكبر ولايتي في الحجر الصحي المنزلي، بعد أن ظهرت عليه أعراض فيروس "كورونا" خلال ممارسة عمله كطبيب.

  • ولايتي في الحجر الصحي... بصحة جيدة
    ولايتي أصيب بأعراض الكورونا في المستشفى على رأس عمله كطبيب

تحدثت وكالة "فارس" الإيرانية عن وضع وزير الخارجية الإيراني الأسبق ومستشار المرشد للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي في الحجر الصحي المنزلي، بعد أن ظهرت عليه أعراض فيروس "كورونا".

وكان ولايتي قد عقد مؤتمراً صحافياً وهو يرتدي زيّه كطبيب وتحدث عن الموضوع، وكان موجوداً على رأس عمله منذ اليوم الأول، ولم يتغيّب أو يتخلّف.. كما أن إصابته بكورونا تمّت في المستشفى وليس خارجه.

ولولايتي مسيرة أكاديمية طويلة في تدريس العلوم الطبية، ومؤلفات عديدة في مجالات الطب والتاريخ السياسي والثقافي الإيراني.

 يُذكر أن ولايتي هو رئيس مستشفى متخصص في الأمراض الصدرية، يعتبر من أهم مستشفيات إيران في هذا الاختصاص، واسمه "مسيح دانشوري".

بالتوازي، أفادت وزارة الصحة الإيرانية، اليوم الخميس، بتسجيل 1075 إصابة جديدة بفيروس كورونا، و75 وفاة خلال الساعات الأربع وعشرين الماضية، ليرتفع بذلك عدد الإصابات بالفيروس في البلاد إلى 10075، والوفيات إلى 429، فيما بلغ إجمالي المتعافين من الإصابة 3276 حالة.