واشنطن بوست: مستشارو ترامب يعترفون بفشله حول كورونا

تقول صحيفة "واشنطن بوست" إن مساعدي ومستشاري ترامب في البيت الأبيض يعترفون بفشله في خطابه الأخير حول حظر السفر إلى أوروبا وحول فيروس كورونا، ووصفوا خطابه بـ"المخيب للآمال".

  • واشنطن بوست: مستشارو ترامب يعترفون بفشله حول كورونا
    مساعدو ومستشارو ترامب يقرّون بفشله في تحقيق الهدف من خطابه لتهدئة مخاوف الأميركيين (أ ف ب)

قالت صحيفة "واشنطن بوست"حتى ترامب الذي يعاني من حساسية تجاه الاعتراف بالخطأ علم أنه أخطأ بإعلانه الأربعاء الماضي أن حظر السفر من أوروبا يشمل البضائع والتجارة، وفق ما نقلت عن مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الأميركية.

وقال أربعة مسؤولين في الإدارة الأميركية للصحيفة إن جاريد كوشنر طمأن ترامب بأن المساعدين سيصححون خطأه، وهم سارعوا للقيام بذلك. كما طلب ترامب من الموظفين التأكد من أن الدول الأخرى لا تعتقد بأن التجارة ستتأثر. 

وأشارت الصحيفة إلى أن مساعدي ومستشاري ترامب يقرّون بفشله في تحقيق الهدف من الخطاب، وهو تهدئة مخاوف الأميركيين حيث يصفون خطابه "بالمخيب للآمال".

"واشنطن بوست" لفتت إلى أن خطاب العشر دقائق مساء الأربعاء لم يعكس فقط طريقة تعامل ترامب مع أزمة فيروس كورونا، بل عكس جزءاً كبيراً من رئاسته التي كانت مليئة بالأخطاء وتتسم بالنغمة القومية وكراهية الأجانب والتفاخر. ​

كما نقلت الصحيفة عن مسؤول اميركي سابق، مطلع على كواليس البيت الأبيض، ومحادثات ترامب، أن الأخير كان في "مزاج سيء على نحو غير عادي"، غداة خطابه، وبدا في بعض الأحيان "سريع الغضب". بينما كان يشاهد الأسهم وهي تهبط.

من جهته، قال بن رودس أحد كبار مساعدي الرئيس السابق باراك أوباما إن خطاب ليلة الأربعاء كان "لحظة معرفة الناس حقيقة أن  ترامب فشل في أكبر اختبار لرئاسته".