وسائل إعلام إسرائيلية: محاكمة نتنياهو تأجلت بسبب كورونا

وزارة العدل الإسرائيلية تعلن أن محاكمة رئيس الوزراء الإسرائيلي تأجلت شهرين بسبب انتشار فيروس كورونا، وتشير إلى أن عمل المحاكم في حالة الطوارئ يختصر على المداولات الضرورية فقط.

  • وسائل إعلام إسرائيلية: محاكمة نتنياهو تأجلت بسبب كورونا
    رئيس الوزراء الإسرائيلي يلقي خطاباً في القدس المحتلة في 14 آذار/مارس الجاري (أ ف ب).

أعلنت وزارة العدل الإسرائيلية أن محاكمة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بتهم فسادٍ تأجلت شهرين بسبب أزمة انتشار فيروس كورونا.

الوزارة أوضحت أن المحاكمة التي كان من المقرر أن تبدأ في السابع عشر من الشهر الحالي بقراءة لائحة الاتهام بحق نتنياهو في 3 قضايا فساد، ستعقد في 24 من أيار/ مايو القادم بسبب التطورات المتعلقة بانتشار الفيروس.

وأشار موقع القناة 13 الإسرائيلية إلى أن عمل المحاكم في حالة الطوارئ يختصر على المداولات الضرورية فقط. أي مداولات بأمر اعتقال أو إطلاق سراح بكفالة أو اعتقال إداري أو التماسات عاجلة، أو بحث مخالفات تتعلق بحالة الطوارئ الخاصة.

وأظهر انتشار فيروس كورونا بحسب وسائل إعلام إسرائيلية أن "إسرائيل" غير مستعدة لأوضاع الطوارئ، التي اعتبرت أنه "من يريد أن يفحص كيف تتصرف دولة مستعدة للطوارئ عليه أن ينظر إلى كوريا الجنوبية، والصين وسنغافورة". 

كما تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية في وقت سابق عن عزل 150 جندياً إسرائيلياً خوفاً من انتشار الفيروس داخل الجيش، وأعلنت شركة "العال" للطيران نيتها فصل المئات من العاملين بعد تكبدها خسائر فادحة نتيجة تفشي الفيروس عالمياً.

وأصاب "إسرائيل" قلق شديد بسبب انتشار فيروس كورونا، ووضع حوالي 180 طالباً إسرائيلياً و10 معلمين، والعشرات غيرهم في الحجر الصحي خشية من انتقال العدوى اليهم بعد أن كانوا على مقربة من مجموعة سيّاح من كوريا الجنوبية كانوا يزورون فلسطين المحتلة.