إيران تعلن إغلاق حرم الحضرة الرضوية في مدينة مشهد بسبب كورونا

حرم ضريح الإمام الرضا في مشهد يغلق أمام الزوار عملاً بتعليمات الحكومة الإيرانية لمكافحة فيروس كورونا، ورئيس بلدية مدينة مشهد يقول إن "الوضع في مشهد أصبح خطيراً ومقلقاً".

  • إيران تعلن إغلاق حرم الحضرة الرضوية في مدينة مشهد بسبب كورونا
    حرم ضريح الإمام الرضا في مشهد يُغلق أمام الزوار حتى إشعار آخر

أُغلق حرم ضريح الإمام الرضا في مشهد، اليوم الأحد، أمام الزوار حتى إشعار آخر، عملاً بتعليمات الحكومة الإيرانية لمكافحة وباء كورونا المستجدّ.

وقال متحدث باسم الموقع إنه تمّ إغلاق جميع بوابات الضريح والمساحات المغلقة بما في ذلك ضريح الإمام الرضا، وذلك قبل بضعة أيام من رأس السنة الفارسية، مضيفاً أن الصلوات الجماعية لم تعد تُقام إلا "في المساحات المفتوحة والباحات الخارجية للضريح، حيث يوجد عدد قليل من الزوار".

وجاءت تصريحات المسؤول بعد نشر إدارة الضريح، الأربعاء الماضي، بياناً أعلنت فيه إلغاء مراسم الاحتفال برأس السنة الفارسية، عملاً "بالتوجيهات الصارمة للسلطات الصحية التي تمنع التجمّعات".

وصرّح المتحدث أنه "في ظلّ غياب الزوار هذا العام، "ستُبثّ احتفالات العام الجديد على التلفزيون والراديو" مشيراً إلى أن الأمر سينطبق أيضاً على احتفالات دينية أخرى كانت مقررة في الأيام الأولى من السنة الإيرانية.

ومشهد هي عاصمة خراسان الرضوية، إحدى المحافظات التي ينتشر فيها وباء كورونا بشكل سريع بحسب الأعداد الرسمية.

رئيس بلدية المدينة محمد رضا كلاي  قال في منشور على حسابه على موقع "انستغرام" نقلته وسائل إعلام إيرانية، السبت إن "الوضع في مشهد أصبح خطيراً ومقلقاً"، داعياً السلطات الوطنية إلى فرض حجر صحي على المدينة.

وكان رئيس هيئة الأركان العامّة للقوات المسلّحة الإيرانية اللواء محمد باقري قال السبت إن القوات المسلحة ستعمل إلى جانب وزارة الداخلية لتنظيم الحركة وإخلاء الشوارع والمراكز التجارية والطرق العامة، للحد من استمرار انتقال فيروس كورونا.

الجدير ذكره أن منظّمة الصحة العالمية اعتبرت أن "استراتيجيات إيران وأولوياتها للسيطرة على كورونا المستجدّ تتطوّر في الاتّجاه الصحيح".