الاحتلال الإسرائيلي يحذر: إمكانية وصول عدد الإصابات بكورونا إلى 3200 في اليوم

الاحتلال الإسرائيلي يحذر من أن عدد المصابين بفيروس كورونا في الأراضي المحتلة قد يرتفع إلى 3200 إصابة يومياً، والجيش الإسرائيلي وجهاز "الموساد" يشاركان في خطة "إجراءات وقائية" للحد من انتشار الفيروس.

  • الاحتلال الإسرائيلي يحذر: إمكانية وصول عدد الإصابات بكورونا إلى 3200  في اليوم
    انتشار فيروس كورونا في الأراضي المحتلة بمعدل 4 أضعاف عن الأسبوع الفائت.

حذّر وزير الأمن في حكومة الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بنيت من أنه من الممكن أن تصل عدد الإصابات بفيروس كورونا في الأراضي المحتلة إلى 3200 شخص في اليوم الواحد. 

وقال في مؤتمر صحفي عقب اجتماع خاص عقده لبحث مكافحة انتشار الفيروس، إنه " بعد تجاوز 100 مصاب، تم تحديد 209 مصاب بالكورونا معروفين"، مشيراً إلى أنه "بالأمس تم الكشف عن 52 إصابة جديدة، والوتيرة هي ارتفاع أربعة أضعاف عن الأسبوع الماضي".

وأضاف بنيت أنه "إذا استمرت هذه الوتيرة حتى الأحد المقبل وتحدّد كل يوم 200 مصاب، فإن العدد سيصل بعد أسبوع إلى 800 مصاب، وبعده 3200 إصابة يومياً"، مشدداً على ضرورة "قول الحقيقة للجمهور".

وأشار إلى أن "الحكومة لا تعرف عدد المصابين بفيروس كورونا، فقد يكون هناك 5000 يحملون الفيروس"، لافتاً إلى أن "الأسبوع المقبل هو أسبوع حاسم، وسيُعرف في حال إذا كانت الأرقام في ارتفاع أو استقرار".

وذكرت وسائل اعلام إسرائيلية أن عدد الإسرائيليين الموجودين في الحجر الصحي 38560 شخص وعدد الذين تعافوا من الكورونا حتى الآن 4.  

وفي سياق متصل، استدعى الجيش الإسرائيلي قوات احتياط لمواجهة فيروس كورونا ، ضمن ما اعتبرها "اجراءات وقائية جديدة".

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن "بينيت وقع على مرسوم عسكري يقضي بتجنيد 2000 من قوات الاحتياط الإسرائيلية للمساهمة في مواجهة كورونا". 

وأعلنت القناة 12 الإسرائيلية  أن "جهات أمنية إسرائيلية تشارك بما في ذلك جهاز "الموساد"، في الجهود التي تبذلها الحكومة، للحصول على معدات طبية لفيروس كورونا المستجد"، مشيرة إلى أن "هذه الخطوة تأتي في ظل نقص آلاف المعدات الطبية في إسرائيل، نتيجة لتفشي كورونا".

وبحسب ما نقلت وسائل إعلام إسرائيلية، فإن رئيس حكومة تصريف الأعمال بنيامين نتنياهو هاتف نظيره الهندي، ناريندرا مودي، لطلب استغاثة عاجلة لتوريد مواد طبية وأقنعة واقية، لمواجهة انتشار الفيروس، مضيفة أن "نتنياهو  يعلم أن الهند قررت منع تصدير الأقنعة الواقية والمواد الطبية للخارج، ولكنه تقدم بطلب شخصي لنظيره مودي، لاستثناء إسرائيل من هذا القرار".

ونقلت وسائل الإعلام عن وزير الصحة الإسرائيلي إيتمار غروتو، تأكيده أن "الهند وافقت بالفعل على الطلب الإسرائيلي"، موضحاً أن "أغلب المواد الخام الطبية والدوائية يتم تصديرها من الهند التي تضم أكبر شركة حول العالم لتصنيع الأقنعة الواقية".