"الصحة اليمنية": حكومة هادي والتحالف يجلبان الموت لليمن مرة أخرى عبر "كورونا"

المتحدث باسم وزارة الصحة اليمنية في صنعاء يوسف الحاضري يقول إن "الإجراءات العشوائية لحكومة هادي في مواجهة كورونا سيكون لها عواقب وخيمة، وكارثة كبرى لن تستثني أحداً".

  • "الصحة اليمنية": حكومة هادي والتحالف يجلبان الموت لليمن مرة أخرى عبر "كورونا"
    اليمن محاصر منذ العام 2015 والجوع يفتك بآلاف الأطفال

قال المتحدث باسم وزارة الصحة اليمنية في صنعاء، يوسف الحاضري، إن "حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي تجلب الموت لليمن مرة أخرى، وهذه المرة عبر كورونا". 

وأضاف: "حكومة هادي المتحكمة بمطاري عدن وسيئون رفعت عدد الرحلات القادمة من مصر والأردن إلى 5، وهي سابقة خطيرة جداً في ظل ما يعانيه العالم من تفشٍ لوباء كورونا". 

وتجدر الإشارة إلى أن عدد حالات الإصابة في مصر وصلت إلى 109، توفي منها 2. وفي الأردن، سجلت السلطات إصابة واحدة، وتماثلت للشفاء.

الحاضري حذّر أيضاً من أن "الإجراءات العشوائية لحكومة هادي في مواجهة كورونا سيكون لها عواقب وخيمة، وكارثة كبرى لن تستثني أحداً في شمال اليمن وجنوبه". وحمّل حكومة هادي والتحالف السعودي كامل المسؤولية عن أي إصابة أو تفشٍ للكورونا في اليمن.

ودعا إلى الحد من الرحلات الجوية ومراقبة المنافذ الحدودية والبحرية، وفقاً للإجراءات المتعارفة، لمنع انتقال الفيروس، كما دعا الأمم المتحدة، ومنظمة الصحة العالمية بشكل أساسي، إلى القيام بواجبها والتدخل سريعاً لإيقاف هذه الكارثة التي "قد تحدث في ظل اللامبالاة واللامسؤولية التي تقوم بها حكومة هادي"، بحسب الحاضري. 

ولم تسجل إلى الآن أي حالة إصابة في اليمن، فيما تجدر الإشارة إلى أن اليمن محاصر منذ العام 2015 من قِبل التحالف السعودي.