إجراءات مكثفة في إيران... والمرشد يؤكد أن التعبئة لمواجهة "كورونا" مشروع فعّال

المرشد الإيراني السيد علي خامنئي يؤكد أن مشروع التعبئة الوطنية لمواجهة فيروس كورونا هو مشروع فعال سيحوّل التهديد إلى فرصة، والرئيس الإيراني حسن روحاني يعلن أن بلاده لا تنوي فرض حجر صحي على المدن مطلقاً.

  • إجراءات مكثفة في إيران... والمرشد يؤكد أن التعبئة لمواجهة "كورونا" مشروع فعّال
    إجراءات مكثفة في إيران لمواجهة فيروس "كورونا"

قال المرشد الإيراني السيد علي خامنئي إن مشروع التعبئة الوطنية لمواجهة فيروس كورونا هو مشروع فعال سيحوّل التهديد إلى فرصة. 

وفي حسابه على تويتر، أكد خامنئي أن الإجراءات والتدابير التي تتخذها وزارة الصحة والمقر الوطني لمكافحة انتشار كورونا ملزمة للجميع، مثنياً على جهود العاملين في هذا القطاع.

الرئيس الإيراني حسن روحاني أعلن أن بلاده لا تنوي فرض حجر صحي على المدن مطلقاً، مؤكداً أن الشائعات التي يجري الترويج لها غير صحيحة.

ودعا المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور "إلى الالتزام بعدم التنقّل في المدن"، ولفت إلى أنه سيتم توزيع المستلزمات للأطباء العاملين على معالجة المصابين بفيروس كورونا. 

وأُغلق حرم ضريح الإمام الرضا في مشهد، أمس الأحد، أمام الزوار حتى إشعار آخر، عملاً بتعليمات الحكومة الإيرانية لمكافحة وباء كورونا المستجدّ.

القوات المسلحة على خط مواجهة "كورونا"

قائد القوة البرية في الجيش الإيراني العميد، كيومرث حيدري، أكد أن "القوات المسلحة دخلت على خط مواجهة فيروس كورونا منذ الأيام الأولى لانتشاره عقب توجيهات المرشد خامنئي". 

وقبيل بدء مناورة "لبيك يا خامنئي 98"، أوضح حيدري أن "المحافظات المعنية حالياً هي جيلان وقم، على أن يجري التوصل إلى إجرائها في كل المحافظات لاحقاً".

إلى ذلك، أعلن في إيران عن تعافي نائب الرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري، ومساعدة روحاني لشؤون المرأة معصومة ابتكار، وعودتهما إلى مزاولة عملهما.

كما تماثل للشفاء المصاب بفايروس كورونا الأكبر سناً في إيران، ويبلغ من العمر 91 عاماً، وفق وسائل الإعلام الإيرانية التي قالت إن المصاب كان يعاني من أمراض أخرى.

الجدير ذكره أن منظّمة الصحة العالمية اعتبرت أن "استراتيجيات إيران وأولوياتها للسيطرة على كورونا المستجدّ تتطوّر في الاتّجاه الصحيح".

بالتوازي، اتصل وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان بنظيره الإيراني محمد جواد ظريف متضامناً.

بن زايد أعرب عن تضامن الحكومة الإماراتية مع الشعب الإيراني في مواجهة فيروس كورونا.

وقد شكر ظريف أبو ظبي على المساعدات التي قدمتها، وقال إن كورونا قضية عالمية تتطلب تعاون جميع بلدان العالم من أجل هزيمة هذا الوباء.