ترامب: بدأنا بالمرحلة الأولى من تجربة لقاح لكورونا وقد نتجه إلى الركود

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يقول إن الولايات المتحدة بدأت بالمرحلة الأولى من تجربة لقاح لكورونا، داعياً إلى تطبيق نظام الدراسة عن بعد للوقاية من الفيروس، مستبعداً قرار فرض حظر تجول على المستوى القومي.

 

  • ترامب: بدأنا بالمرحلة الأولى من تجربة لقاح لكورونا وقد نتجه إلى الركود
    ترامب: أعتقد أننا سنتجاوز هذه الأزمة في تموز/يوليو أو آب/أغسطس المقبلين

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن بلاده بدأت بالمرحلة الأولى من تجربة لقاح لكورونا، وهو "الأسرع في التاريخ لجهة دخوله التجارب السريرية"، مرجحاً تجاوز هذه الأزمة في تموز/يوليو أو آب/أغسطس المقبلين، وفق قوله.

ودعا إلى "تجنب الانخراط في أي تجمعات تتجاوز 10 أشخاص، وإلى تطبيق نظام الدراسة عن بعد للوقاية من فيروس كورونا"، مشيراً إلى أنه "ليس من الوارد فرض حظر تجول على المستوى القومي، ولكننا ندرس ذلك في مناطق تفشي الفيروس".

وأوضح ترامب أن "تعليق واشنطن الرحلات مع الصين حال دون أن نكون في وضع أسوأ بكثير مما هو عليه الآن"، لافتاً إلى أن السلطات الأميركية ستدعم شركات الطيران 100%"، في حين استبعد بريطانيا من قائمة الدول الأوروبية التي منع السفر إليها، ما دفع رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى وصف هذا القرار بـ "الغريب".

وأضاف ترامب: "الولايات المتحدة قد تتجه إلى الركود، وأسواق المال قد ترتفع بشكل هائل بانتهاء أزمة كورونا". وتابع أن "فيروس كورونا غير مسيطر عليه في أي مكان في العالم".

وسجلت الولايات المتحدة الأميركية 3910 إصابات بفيروس كورونا، توفي منهم 70 شخصاً، و8 أشخاص تماثلوا للشفاء.

يأتي ذلك في حين ذكرت وسائل إعلام ألمانية أن إدارة ترامب عرضت مبالغ كبيرة من المال على شركات ألمانية طبية للحصول على عملها في إنتاج لقاح لفيروس كورونا بشكل حصري".

وقال تقرير أجرته "بزنيس إنسادير" إن ترامب لم يضغط على السلطات الطبية في الأسابيع الأخيرة لإجراء المزيد من الفحوصات لفيروس كورونا، خوفاً من أن يؤدي ازدياد معدلات الإصابة به إلى تراجع فرص إعادة انتخابه في الانتخابات الرئاسية المقبلة.